بوابه الشعراء .... بوابتك الى عالم الشعر --> شعراء العصر العباسي --> ابن القيسراني
القائمة الرئيسية

الصفحة الرئيسية

للتواصل مع الإدارة

اطلب ديوانك الخاص

تسجيل دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة السر
نسيت كلمة المرور ؟
تسجيل عضو جديد
إحصائيات البوابة
عدد القصائد
157580 قصيدة
عدد الأعضاء
7577 عضو
عدد الشعراء
2994 شاعر
إحصائيات الزوار
عدد الزوار الكلي
1516445 زائر
عدد زوار الشهر
63355 زائر
عدد زوار الأسبوع
17883 زائر
عدد زوار اليوم
2838 زائر
التصويت
هل تجد صعوبة في العثور على القصيدة او الشاعر الذي تبحث عنه ؟
نعم وأقترح اعادة التصميم بطريقة اكثر سهولة.
لا فقط احتاج الى محرك بحث لتسهيل المهمة .
نتائج التصويت
ابن القيسراني
ابن القيسراني
478 - 548 هـ / 1085 - 1153 م
محمد بن نصر بن صغير بن داغر المخزومي الخالدي، أبو عبد الله، شرف الدين بن القيسراني.
شاعر مجيد، له (ديوان شعر -خ) صغير. أصله من حلب، وولده بعكة، ووفاته في دمشق. تولى في دمشق إدارة الساعات التي على باب الجامع الأموي، ثم تولى في حلب خزانة الكتب. والقيسراني نسبة إلى (قيسارية) في ساحل سورية، نزل بها فنسب إليها، وانتقل عنها بعد استيلاء الإفرنج على بلاد الساحل. ورفع ابن خلكان نسبه إلى خالد بن الوليد، ثم شك في صحة ذلك لأن أكثر علماء الأنساب والمؤرخين يرون أن خالداً انقطع نسله.
قصائد الديوان
لا يغرنك في السيف المضاء  أبدى السلو خديعة للائم  أرأيت ما فعلت بنا الصهباء  نافرته البيضاء في البيضاء 
يا نخيل العراق كن في أمان الله  نزلت فزرت قبر أبي العلاء  مررنا بجو فهاج الجوى  أتقيل الجدوى وتلك غمامة 
هذي العزائم لا ما تدعي القضب  أما وخيال زار ممن أحبه  يشيم هواكم مقلتي فتصوب  مررنا في ديار بني عدي 
أمعظمة الصليب وددت أني  أمالك رقي سرح الطرف غاديا  أهيم إلى العذب من ريقه  ما استأنف القلب من أشواقه أربا 
ابن منير هجوت مني  نزلنا على القصب السكري  شرح المنبر صدرا  إني لأغنى الناس عن عصبية 
هي جنة المأوى فهل من خاطب  لعل خيالا ضل حين انتيابها  دمعي لسان فمه ناظر  عرجا بالأثارب 
أودعتكم قلبي وودعتكم  يا عارضا نفسه وعارضه =  بدور حجى يرفض عن نورها الدجى  شتوا يدعو الضيوف إلى قراهم 
فم وثغر وشنب  بالسفح من لبنان لي  وما كلف البدر ما قيل فيه  ومتى ما قيل ردي قلبه 
رأيت نهر قويق  وقالوا لاح عارضه  كنت جهلا فيما مضى أحسد الأحياء  منيتني بتعلة 
إلى كم أسوم الدهر غير طباعه  لو كنت ثالثنا بأشمونيثا  لك الله إن حاربت فالنصر والفتح  ويلاه ممن قلبه صخرة 
ألا لله درك أي در  أحاكمها في مهجتي ولها اليد  هو السيف لا يغنيك إلا جلاده  لكم من فؤادي ما اباحكم الوجد 
يا ليت أن الصد مصدود  تفي بضمانها البيض الحداد  يذود الظبى عنهن والحدق الصيد  مع الركب أنباء الحمى لو يعيدها 
غدرتم بنا غدر الشباب الذي مضى  وحل ذرى العواصم وهي نهبى  وأرشف خمره والكأس ثغر  ملك أشبه الملائك فضلا 
وقلدتني طوق الحمامة منه  فارقونا وكل عين من الحرقة  أصاح متى عجب بالسيده  نبت الجفون فما اغتمضن وإنما 
وعيشك ما سميت نومك باسمه  ليت القلوب على نظام واحد  وفت لك الدنيا بميعادها  علقت بحبل من حبال محمد 
ألا يا غزال الثغر هل أنت منشدي  من منصفي من حب ظالم  أما لو كان لحظك نصل غمدي  في بني الأسباط ظبي 
ظبي بسوق الصرف من أجله  يا معشر الفتيان ما عندكم  يا مطلعا بصدوده في لمتي  رنا بطرف مريض الجفن منكسر 
حملت الكرام فأكرمتني  دعا ما دعى من غره النهي والأمر  هذا الذي ولدت له الأفكار  إن الألى جمعتهم والنوى دار 
حذار منا وأنى ينفع الحذر  كيف قلتم ما عند عينيه ثار  دار تغار الشمس في أفقها  واحربا في الثغور من بلد 
أرضى اليسير وما هواك يسير  كم بالكنائس من مبتلة  أقول لخيلي عند أبلى وماؤه  اسعد بغراء عروضية 
سطرا عذار مونق خطه  تأنق في وضعها ماهر  من لقلب يألف الفكرا  وآراء إذا شهرت ظباها 
ولما أردنا متاح السرور  يا هند من لأخي غرام ما جرى  عن خاطري نبأ الخيال الخاطر  لله عزمك أي سيف وغى 
أتراك عن وتر وعن وتر  في طاعة الحب ما أنفقت من عمري  أين مضاء الصارم الباتر  أما وكأس تشف عن ثغر 
أبرق في الثغور من الثغور  إن كان لا بد من السكر  كلما خالسته نظري  أقمت فلم يقض المقام لبانة 
ألا كم ترامت بالس بمسافر  إلا يكن قد هويته بشرا  أجرني يا وهيب وهب حياتي  ماذا بأطراف الثغر 
أين عزي من روحتي بعزاز  إذا دفعت إلى قوم تعاشرهم  بدينك يا قس بربارة  ضحكت تباشير الصباح كأنها 
أميمة لو شهدت وقد مررنا  يجري الثناء له بسودده  بوجه معذبي آيات حسن  وكيف يفوز بفضل الكمال 
لو كان سرك للوشاة معرضا  أما الشباب فطيف زارني ومضى  ذكرتك في حسينة والروابي  تجاهل صحبي أن بكيت صبابة 
وشحنة كالهلال في ياعوا  خفضي الصوت يا حمامة مقرى  يخوفني بالبعد من لا أوده  أترى فوق سهما من حسام 
حسبي من البرحاء أني مولع  لا تخدعن فما الحسام المرهف  إذا ما تأملت القوام المهفهفا  يا بني الصوفي زرتكم 
ترى الإبريق يحمله أخوه  كم لي بأنطاكية من هوى  وقد اختصرت لك الثناء وربما  أوطن القلب من هواكم فريق 
أرى الصوارم في الألحاظ تمتشق  ما أطرق الجو حتى أشرق الأفق  لقد فتنتني فرنجية  أرض تحل الأماني في أماكنها 
رنا وكأن البابلي المصفقا  بنتم فبان محل صبري عنكم  تملكتم فؤادي دون جسمي  يا هلالا لاح في شفق 
أشبا سيوف الهند أم عيناك  أو ما ترى طرب الغدير  أما آن أن يزهق الباطل  أقدك الغصن أم الذابل 
حين سما لي في السلو سبيل  ملك المدى يوم أغر محجل  تنوء بها يوم الخصام حلومها  يا سعد ما أحسنها شمائلا 
يا غريرا غر الفؤاد المدله  أيا عاذلي في الحب مالي وللعذل  خاطر بقلبك إما صبوة الغالي  أشرق البهو يا جبين الهلال 
يا أهل بابل أنتم أصل بلبالي  لو أن قاضي الهوى علي ولي  كأن الذي آلى على بسط كفه  بسيفك المنتضى من الكحل 
كل دعوى شجاعة لم تؤيد  دعوا للمحيا ما استباحته من عقلي  ونجل تدرك الأبصار منه  من رآني قبلت عين رسولي 
بين فتور المقلتين والكحل  الحق مبتهج والسيف مبتسم  تباشرت الأقطار من فرح به  أنتم كالشمس لولا خدرها 
هبوا أن حاجبه حاجب  ولما نزلنا بالزواجر هاجني  إذا أبرزتهن العيون حواسرا  واحيائي وقد مررت بعم 
لمن القوام السمهري سنانه  بما بعطفيك من تيه ومن صلف  والله لو أنصف الفتيان أنفسهم  خذوا حديث غرامي عن ضنا بدني 
إذا ما زرت ماريا  إذا ما خدمت كبار الملوك  يا هل سمعتم بدير سمعان  يا غزال الثغور بالقسيان 
أما عند هذا القوم الرديني  كلما غض هواكم من جفوني  قل لمن أطلع شمس  عج بنا أيها الدليل فقد جرت 
وحمائم ناحت على فنن  ما زلت أخدع عن دمشق  وحبيب طوى وصالي لما  أقمت بالأنبار ذا لوعة 
أعرب الفضل من بديع الزمان  ما هذه الحدث الفواتن  قلت تقول الله لا خائفا  له من الرشأ الوسنان عيناه 
لا تناظر جاهلا     
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد
دعا ما دعى من غره النهي والأمر لا تناظر جاهلا 181
قصائد متميزة
ولد الهدى فالكائنات ضياء
ريم على القاع بين البان و العلم
أحبك .. أحبك
مع تلميذي
مرثية للرئيس الشهيد/ صدام حسين
الخيل و الليل و البيداء تعرفني
سلام من صبا بردى أرق
على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء
شوقي يقول وما درى بمصيبتي
بُلبلان
مناجاة
ا لشعـر والسيف
جميل الشعر(رسالة الى الوطن)
خدعوها بقولهم حسناء
سم الدسم
على قدر أهل العزم
الغريب
كتاب الحب
وعين الرضا عن كل عيب كليلة
رَمَضانُ وَلّى هاتِها يا ساقي
قصائد جديدة
الوحدانية
مدرسة الرجاء
عِناقُ الورد
قولي أحبك
إليك وردتي
ضمي الحروف
وردتي
هل تعلمين؟
المعذرة
ياشعر
يا عاشقاً
إلى الفنان الراحل عبد اللطيف صمودي
أمي
صهيل القوافي
ما بارقٌ من نحو رامة أشرقا
سقطت بدور المجد من هالاتها
صاح بَلغ ريم الحجاز السلاما
صفا زماني بالتداني وطاب
بجفونه اسر الغزال الاغيدُ
لِلّه ديوانٌ على ابوابه
أعضاء متميزون
المشرف العام
حمد الحجري
ملآذ الزايري
سيف الدين العثمان
الأقستان
السيد عبد الله سالم
محمد أسامة
JUST ME
صباح الحكيم
أعضاء جدد
محمد الشيخ جمال
يحيى محمد أمين
اللغوي الظريف
نوري سندي
حيدر ناصر
جمال بن صالح
رؤوف يوسف
سوارة حياه
حروف القصايد
عادل محمود