4 4206
أبو القاسم الشابي
ولد أبو القاسم الشابي في يوم الأربعاء في الرابع والعشرين من شباط عام 1909م الموافق الثالث من شهر صفر سنة 1327هـ وذلك في بلدة توزر في تونس .
عذبة أنت كالطفولة كالأحلام خُلقتَ طَليقاً كَطَيفِ النَّسيمِ أَقْبَلَ الصُّبْحُ يُغنِّي
عِشْ بالشُّعورِ وللشُّعورِ فإنَّما أنا كئيب كمْ مِنْ عُهودٍ عذبةٍ
إِذا الشَّعْبُ يوماً أرادَ الحياةَ يَا شِعْرُ أَنْتَ فَمُ الشُّعُورِ مرح الطفولة
مَهْمَا تأمَّلْتُ الحياةَ سَأعيشُ رَغْمَ الدَّاءِ والأَعداءِ تَرجو السَّعادَةَ يا قلبي ولو وُجِدَتْ
يا أَيُّها الطِّفْلُ الَّذي قَدْ للهِ مَا أَحْلى الطُّفولَةَ يا رفيقي وأَينَ أَنْتَ فَقَدْ
يا أَيُّها الشَّادي المغرِّدُ ههُنا أَيُّها الليلُ يا أبا البؤسِ والهَوْل إنِّي أرى فأرى جموعاً جمَّةً
وَأَوَدُّ أَنْ أَحيا بفِكْرَةِ شاعرٍ في سُكُونِ اللَّيلِ لمَّا أَراكِ فَتَحْلو لَدَيَّ الحَيَاةُ
أَيُّها الحُبُّ أنتَ سِرُّ بَلائِي يا مَوْتُ قدْ مزَّقْتَ صَدْري يا قلبيَ الدَّامي إلامَ الوُجومْ
الأُمُّ تَلْثُمُ طِفْلَها وتَضُمُّهُ ياقلب !كم فيك من دنيا محجبة أَيُّها الشَّعْبُ ليتني كنتُ حطَّاباً
أتفنى ابتِساماتُ تِلْكََ الجفونِ اسْكُني يا جِراحْ أنتِ كالزهرةِ الجميلةِ في الغابِ
كان الربيعُ الحيُّ روحاً حالماً ينقَضي العَيْشُ بَيْنَ شَوْقٍ ويأْسِ أَلا أَيُّها الظَّالمُ المستبدُّ
ما لآفاقِكَ يا قلبيَ سوداً حالكاتْ ليتَ لي أنْ أعيشَ في هذه الدُّنيا إنَّ الحَيَاةَ صِراعٌ
ليت شعري البؤسُ لابنِ الشَّعبِ يأكلُ قلبَه يا ربَّةَ الشِّعرِ والأَحلام غنِّيني
كنَّا كَزَوْجَيْ طائرٍ ألا إنَّ أحْلامَ الشَّبابِ ضَئيلَةٌ لا يَنْهَضُ الشَّعبُ إلاَّ حينَ يَدْفَعُهُ
يا قَوْمُ عَيْنَيّ شامَتْ سِرْتُ في الرَّوضِ سَئِمْتُ اللَّيالي وأَوجَاعَها
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
عذبة أنت كالطفولة كالأحلام مرح الطفولة 98 0