0 561
ابن أبي الحديد
586 - 656 هـ / 1190 - 1258 م
عبد الحميد بن هبة الله بن محمد بن الحسين بن أبي الحديد، أبوحامد، عز الدين.
عالم بالأدب، من أعيان المعتزلة، له شعر جيد واطلاع واسع على التاريخ. ولد في الدواوين السلطانية، وبرع في الإنشاء، وكان حظياً عند الوزير ابن العلقمي.له ديوان شعر
توفي ببغداد.
والله لا موسى ولا عي فيك يا أعجوبة الكون تاه الأنام بسكرهم
وحقك لو أدخلتني النار قلت للذين يَا رَسمُ لا رَسَمتكَ ريح زَعزَع الصبر إلا في فِرَاقِكَ يجمل
فيك يا أغلوطة الفكرتاه يقول راجى ربه الحميد عَن رِيقها يَتحدث المسواك
ألاَ إنَّ نجدَ المجدِ أبيضُ مَلحوبُ تقول قد جلست وسط الناس تقول هذي شفة للبشر
يا مدهش الألباب والفطن لِمن ظعنٌ بَينَ الغَميم وَحَاجر أسعد امير المؤمنين
جَلَلتَ فلمَّا دَقَّ في عَينِك الورَى تقول هذي لحمة الثوب وقل بزغت لكم شمس الكنُس
تقول هنا جُمل ذو رُحله تقول هذي شمسنا قد أَشرقت يا وارث الأرض وسلطانها
أما السلو ففوق لمس الكوكب تقول قد جئت على إِثر النفر لو لا ثلاث لم أخف صرعتي
تقول قد أشكل فهو مشكل قد شملت من الشمال الريحُ تقول ناولني فكاك الرهن
كلما زادك الاله جلالا تقول للصنجة هذا الرطل تقول في صدر غلام غِمر
تقول هذا الملح ذَرأتيا حبيبي أنت لا زيد وعمرو حبيبي أنت من دون البرايا
تقول قد نقِهت أي فهمت تقول قد أدخلت زيداً نارا قد حار في النفس جميع الورى
عجبت لقوم يزعمون نبيهم تقول قد وجدت وجداءَ وجده تقول قد أرجأت ذا التدبيرا
ناجيته ودعوته اكشف عن عشا تقول قد منحت زيداً بكرا تقول قد عُنيت بالعلوم
تقول هذا رجل علامه أفنيت خمسين عاماً معملاً نظري تقول هذا الماءِ والمياه
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
والله لا موسى ولا عي كلما زادك الاله جلالا 58 0