0 1676
ابن الجزري
(997 - 1033 ه = 1589 - 1624 م)
حسين بن أحمد بن حسين بن الجزري
شاعر من اهل حلب اصله من جزيرة بن عمر و نسبته اليها تنقل بين الشام والعراق و الروم
مدح بني سيفا ( امراء طرابلس الشام ) و استقر في حلب ثم رحل الى حماة و توفي فيها
يعاودني لذكراك الحنين عطر مهبك يا قبول أعليت قدرك في الورى فوضعتني
يا ابن السرى والليل والبيداء لو لم أطل أمل التلاق طرف بكى وفؤاد أن من وصب
كف العتاب فما يمل العاتب أكذا النفوس إذا عشقن الأنفسا لا تدعني فرداً إلهي وحيداً
سقاك الحيا ريا وحياك أربُعا رام الحبيب تغزلا في نرجس عليل هوي الأحبة لن يعادا
رويدك إن بعد الضيق مخرج لقد آن إعراضي عن الغي جانبا عللوا قلبي بتذكار اللقاء
وبي مضاضة عيش مسني لغب أمض الجوى صد القريب المجانب لا تعجبوا ان سال دمعي دماً
عمر الفتى يقصر ما طالا حلا بك الدهر وازدانت علا حلب ما كان بعدك غير ضر مسني
لهف القلب واللهف غير مريح يظن الفراش الليل سجناً مؤبداً إنا لتقتلنا العيون
لقد علمت ما قد اضر بنا البعد تباعد عن دنئ دنيوي يقولون في شرب الدخان منافع
ما بالتعلل بالأوطان أوطار ما راعني الليل ولا السبسب ذراني إذا ما فؤادي صبا
أعيونهن أم بيض الصفاح صب بلا لوعة ولا كمد رؤوس العوالي للمعالي معاقل
تذكر مهداً بالغوير ومعهدا حوشيت در مدامع لا تجمد لئن بعدت عن ناظر الصب داره
لا نلت عفوا الهنا عاف شذا تحامق من زمانك تحظ منه سقاك الحيا ريا وحياك أربُعا
حتام لا ينثني الجموح هذي ربى الأثلات من يبرين منال المنى بالعجز غير يسير
عقبى مدى الهم أولي غاية الفرج لمن المهارى اليعملات القود أرحنا بذات الطلح عيساً طلائحا
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
يعاودني لذكراك الحنين إنَّ همَّ الأمير أصلحهُ الله 261 0