0 2121
ابن الطيب الشرقي الفاسي
ابن الطيب الشرقي الفاسي
1110 - 1170 هـ / 1698 - 1756 م
محمد بن الطيب محمد بن محمد بن محمد الشرقي الفاسي المالكي، أبو عبد الله.
نزيل المدينة المنورة، محدّث، علامة باللغة والأدب.
مولده بفاس، ووفاته بالمدينة، وهو شيخ الزبيدي صاحب تاج العروس، والشرقي نسبة إلى (شراقة) على مرحلة من فاس.
من كتبه (المسلسلات) في الحديث، و(فيض نشر الانشراح -خ) حاشية على كتاب الاقتراح للسيوطي في النحو، و(إضاءة الراموس -خ) حاشية على قاموس الفيروزأبادي، مجلدان ضخمان، و(موطئة الفصيح لموطأة الفصيح -خ) مجلدان، شرح به (نظم فصيح الثعلب) لابن المرحل، و(شرح كفاية المتحفظ) و(شرح كافية ابن مالك)، و(شرح شواهد الكشاف)، و(حاشية على المطول)، و(رحلة).
عينُ ماضٍ بها عيونٌ مواضٍ قَسَماً بمكَّةَ والحطيمِ وزَمزَمِ إذا شِئتَ أن تَلقى عدوَّكَ راغِماً
لَقَد فُزنا وللَه الثناءُ يا سائقاً غَنّى النياقَ وزَمزَما فكَم من نِعمَةٍ في طيِّ نقمَه
تَرَنَّم الطيرُ على غُصنِ بان عَشِقتُ ولا أقولُ بمن لأني فليَقتَفِ الآثارَ من رام العُلا
من قال آمينَ أبقى اللَهُ مُهجَتَهُ أرسلت مقلتي دُموعاً غزاراً ألا ليتَ شعري هل أرى البيت مَعلَماً
صلاةٌ سلامٌ ثم حمدٌ شهادةٌ وكيف أؤدي شكر مَن إن شَكَرتُهُ طوبى لمَن طافَ بالبَيتِ العَتيقِ وقَد
لاح الصباحُ ولألأ المصباحُ فهناكَ يحلو المدح دونُ تَُرَدُّدِ هُديتُ إلى الصراطِ المستَقيمِ
يا مَن به طيبةٌ طابَت حلى وعُلاً وسرتُ وقلبي مُحرَقٌ بِلَظى النوى وكَم لهُ من أحاديثٍ مُحَبَّرَةٍ
ومما سلاني عن هَواهُم وصدَّني أدام اللَهُ رُفقَتَهُ وأبقى يا يارقاً لاحَ من قُبا سحَراً
قِبابُ قُباءٍ تلكمُ أم قَبا سَلعِ ولي إليكَ انتساباٌ بتسميتي أأحمدُ في مغناكَ قد ظَلت أحمَدُ
فيا ليتَهُ لو ردّ منها قصيدة يا رَبِّ يا رَبِّ إِنِّي مَسَّني الضَّرَرُ قَد عَرَفنا الخيراتِ في عَرَفاتِ
لَئِن مِلتَ عنّي أو مَلَلتَ مَوَدّتي وجئتُ بكل ما أعيى وأعوَز ألا في سبيل اللَه ضاعت قصيدَتي
فَيا فَوزَ المُصابِ منَ الإلاهِ وودَّعتُهُم والعينُ تَهملُ كالعَينِ فالحمدُ للَه حمداً لا نَفادَ لهُ
ما إن يَعيبُكَ فَقدُ الحَليِ والحُلَلِ يا عبادَ اللَهِ بُلّو الرحما فنسألُ مولانا كما قدَّرَ البَينا
حَصَلتُ على المجد والسُؤدَدِ رجوعاً إلى المولى فهذا زمانُهُ وسألتُ الإلهَ مولايَ أن
ولفظُ القُنوتِ اعدُد مَعانيَهُ تَجِد بلَغنا المنى لما بَلَغنا إلى مِنىً ففيها علاماتُ القبولِ لأنها
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
عينُ ماضٍ بها عيونٌ مواضٍ فَيا فَوزَ المُصابِ منَ الإلاهِ 106 0