2 3139
الأمير الصنعاني
الأمير الصنعاني
1099 - 1182 هـ / 1688 - 1768 م
محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني الكحلاني الصنعاني أبو إبراهيم عز الدين.
مجتهد، من بيت الإمامة في اليمن، يلقب "المؤيد بالله" بن المتوكل على الله.
أصيب بمحن كثيرة من الجهلة والعوام، له نحو مائة مؤلف ذكر صديق حسن خان أن أكثرها عنده (في الهند) ولد بمدينة كحلان ونشأ وتوفي بصنعاء.
من كتبه (توضيح الأفكار شرح تنقيح الأنظار - ط) في مصطلح الحديث (سبيل السلام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام لابن حجر العسقلاني - ط)، (منحة الغفار) حاشية ضوء النهار (اليواقيت في المواقيت - خ)، وغيرها الكثير.
وله ديوان شعر
سلام على نجد ومن حل في نجد رجعت عن النظم الذي قلت في النجدي سلام على تلك الديار وأهلها
القلب أعلم يا عذول بدائه عجبت لقوم ينسبون مقالة يقولون هل عند الطيب يذكر أحمد
هو الهوى فاصطبر فيه لما يجب أما آنَ عما أنت فيه متاب فاصبر لعادتك التي عودتنا
تحفة تهدى لمن يهوى عليا طال الوقوف على الأطلال والدِّمَنِ خليليّ سيرا بي إلى ذلك السرب
أشير وإن كنت لا تقبلا أقلِّبُ قلباً بعد بعدك في الجمر يا رجائي وهل سواك رجائي
دع اللوم إن سالت دموعي على خدي سلام على أهل الحديث فإنني ماذا أتتنا به الأخبار والكتب
لقد نسب الأنام إليَّ قولاً كل أخبار الهوى قد رويت عجباً يعاتبني بلا ذنب
مرحباً يا مرحباً يا مرحباً حمام بأغصان الرياض ترنما أحب الحديث وأهل الحديث
باللّه يا ريح الصبا غنت الورق فوق غصن البان تسمى بنور الدين وهو ظلامة
وأقبح من كل ابتداع سمعته تجد البَيْنُ فاستأنفتُ في العدد ومن حفظ القرآن في عهد أحمد
خَلِيْليَّ هُبَّا فالنسيمُ بكم هَبَّا يقول حبيبي وقد زارني أحسن ما يبدي به الكلام
إن العبادلة الأخيار إن ذُكِروا أسِوَاك إن حلت بنا اللوّآء فؤادي على ما تعهدون من الود
أحقاً جرى ما يسبل العبرات خلعت ردا التشبيب عن منكب الفكر هل جرى مني لذا الهجر ذنوب
ما حملت العصا لضعف ولكن أهلاً بها فهي عندي غاية الأرب الواردات علينا كلها منن
أهنيك بالعام الجديد وإنما=أهني بك العام الجديد على إليَّ أحاديث الصبابة تُسْنَدُ لولا الرجا ما انتهضت إرادة
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
سلام على نجد ومن حل في نجد الحمامة إن أثارت بالهديل 430 0