4 7059
التجاني يوسف بشير
التجاني يوسف بشير
1328 - 1356 هـ / 1910 - 1936 م
أحمد التجاني بن يوسف بن بشير بن الإمام جزري الكتيابي.
شاعر، متصوف من السودان ولد في أم درمان 1910م لقب بالتجاني تيمناً بشيخ المتصوفة الإمام التيجاني، حفظ القرآن والتحق بالمعهد العلمي في أم درمان ودرس الأدب والفلسفة والتصوف.
عاش فترة قصيرة إلا أنه لفت الأنظار، فاهتمت به الصحف والمجلات وخاصة مجلة (أبولو).
صدر له ديوان واحد بعد وفاته وهو (إشراقة) الذي يعد نموذجا للشعر الرومانسي.
عمل صحفياً وساهم في تحرير صحيفة (ملتقى النهرين)، ومجلتي (أم درمان، والفجر).
توفي بذات الصدد ودفن بمدينة أم درمان.
يا دُرة حَفَها النيل السحر فيكَ وَفيكَ مِن أَسبابه أَنتَ يا نَيل يا سَليل الفَراديس
لا تَثأَري مِن فُؤادي وَلَمحة مِن تَزاويق الصِبا عَبرت قَطَرات مِن النَدى رَقراقَه
يا مُظلم الروح كَم تَشقى عَلى حَرق يا أَنيس الحَياة يَقطر مِنكَ عَجيب أَنتَ يا قَلبي فَكَم ذا
ما كُنت أُؤثر في دِيني وَتَوحيدي قُم يا طَرير الشَباب هبه صيغت ذؤابتاه
كَم وَرَدنا مِن سحر عَينيك مشرع هِيَ أَنتَ مِن أَهوى وَقاتِلَتي الَّتي وَعبدناك يا جَمال وَصغنا
تَجري مَع الحُب إِلى غاية هِيَ نَفسي إِشراقة مِن سَماء اللَه تَبارَك الَّذي خَلَق
قالَ صَديقي وَكُلُ ذي أَدَب أَيُّها الناعم الغَرير أَحَق هَبَ مِن نَومه يُدغدغ عَينيه
ضاقَت بِكَ الأَرض وَضَج الفَضاء مُدهش ذِكره مُخيف الأَداء حنانك خُذ بِيَدي يا قَدر
تَعالي مَعي زَهرات الخَريف أَيُّها النائم يا دَمعَة في الوُجود حائِرَة
غاضَ إِلا صَبابَة في ثَنايا الرُوح ما الرُوح إِلّا طائر غَرَد يا اِبنَ ذِي المَجد
سَما بِالهَوى فَقري وَمَن لَكَ بِالهَوى الإِلَه العَظيم وَالحَق أَكبر يا طَرير الشَباب مَن صاغَ هَذا
قَدر الصَحافة قَدرَها فَسَما بِهِ يا خَدن ناضرة الأَزاهر في الضُحى في دُجى مطبق وَيَوم دجوجي
اسف مرّ وَآهات أَمر عوذوا الحُسن بِالرُقى أَو خُذوني أَمَل مَيت عَلى النَفس
غَنِنا يا جَميل أُغنية مَغداك في حَجر الآباد مغداه وَداعاً هزار الرُبى وَالأَكَم
وَشَباب مِن الكَنانَة حمس عادَني اليَوم مِن حَديثك أَجد وَتَهزَل فيما أَجد
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
يا دُرة حَفَها النيل غاضَ إِلا صَبابَة في ثَنايا 70 1