0 316
عاصم بن عمرو التميمي
عاصم بن عمرو التميمي

عاصم بن عمرو التميمي.
أحد الشعراء الفرسان، من الصحابة له أخبار وأشعار في فتوح العراق. وأبلى في القادسية البلاء الحسن.
جَلَبنا الخَيلَ مِن بَلَدٍ بِبابٍ أَلَم تَرَنا غَداةَ المَقرِ جِئنا أَلا أَبلِغا الوركاءَ أَنَّ عَميدَها
شَهِدنا بِعَونِ اللَهِ أَفضَلَ مَشهَدٍ إِنَّ اِبنَ عَفّانَ الَّذي جَرَبتُمُ لا تَأكُلوا أَبَداً جيرانَكُم سَرَفاً
جَلَبنا الخَيلَ مِن أَكنافٍ نيقٍ صَبَحنا بِالبِقايِسِ رهطَ كِسرى أَلا هَل أَتاها أَنَّ دَجلَةَ ذَلَّلَت
أَبلِغ أَبا حَفصٍ بِأَنَّ جُموعَنا إِن تَكُ ذا قَروٍ وَنَجمٍ وَجَوزَلٍ شَفى النَفسَ قَتلى بَينَ رَوضَةِ سَلهَبٍ
صَبَحنا الحَيرَةَ الروحاءَ خَيلاً قَد عَلَمتَ بَيضاءُ صَفراءُ اللَبَب هَل مَعشَرٌ في الناسِ أَفضَلُ مَشهَدٍ
وَما دَلِّ قَوما قبلنا ثَورُ حِجرِهِ ضَرَبنا حُماةَ النِرسِيانِ بِكَسكَرٍ شابَ المَفارِقَ وَالأَعراضَ فَالتَمَعَت
وَاللَهُ أَورَثَنا مِن فَضلِ نَعمَتِهِ وَسائِل زَرنجاً هَل كَبَّ جَمعاً لَعَمري وَما عَمري عَلَيَّ بِهَيِّنٍ
جَلَبنا الخَيلَ وَالإِبِلَ المَهارى لَعَمري لَقَد كانَت قُرابُةُ مُكنِفٍ أَلَم يَأَتيكَ وَالأَنباءُ تَسري
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
جَلَبنا الخَيلَ مِن بَلَدٍ بِبابٍ إِنَّ اِبنَ عَفّانَ الَّذي جَرَبتُمُ 24 0