0 250
يحيى بن نوفل
يحيى بن نوفل

يحيى بن نوفل الحميرى اليمانى، أبو معمر.
شاعر هجاء، يكاد لا يمدح أحداً، أصله من اليمن. وشهرته فىالعراق، كان فى أيام الحجاج الثقفي، وله أخبار مع بلال بن أبي بردة وفيه يقول، من أبيات:
فلو كنت ممتدحاً للنوال فتى لامتدحت عليه بلالا
وهجا يزيد بن خالد بن عبد الله القسرى، وآخرين، ومن شعره قصيدة أوردها المبرد فى الكامل، يهجو بها العريان بن الهيثم بن الأسود النخعي، فيتساءل عن نسب العريان أهو من مذحج أم من إياد، ويقول إن مذحجاً بيض الوجوه، ثم يقول:
وأنتم صغار الهام حُدل كأنما وجوهكم مطلية بمداد
كُنتُ ضَيفاُ ببرمنايا لعبد الله فما تسعون تحفِزها ثلاثٌ بكى الخَزُّ مِن إِبطَي سَعِيدِ بنِ راشدٍ
إن يَكُ عَمروٌ فصِيحَ اللِّسَانِ أعُريانُ مايدري امرؤٌ سِيلَ عَنكُمُ لَمَّا سَألتُ الناسَ أَينَ المكرَمه
وَجئِتَ عَلَى قَصوَاءَ تَنقُلَ سَوءةً تقولُ هَشَيمة فِيما تقُولُ وغَدَت بَجيلةُ نَحو خَالد تَبتَغِي
إِذَا كَلَّمَتهُ ذَاتُ دَلٍّ لِحَاجَةٍ أَتَرَى أَنتَ يَابنَ عمرانَ أَجدَا لَمَّا رَأيتُ الدّهرَ قَد
أبِلاَلُ إنّي رَابَنِي مِن شأنِكم دَعَونَا اللهَ ذَا النَّعماءِ لَمَّا فَتىً كَانَ يُعمِلُ إِصبَعَيهِ
أَقُولَ لمن يُسَائِلُ عَن بِلاَلٍ أَقُولُ غَدَاةَ أَتَانَا الخَبِيرُ أشبَهتَ أُمَّكَ يا بِلالُ لأَنَّها
عَصَا حَكمٍ فِي الدَّارِ أَوَّلُ دَاخلٍ محمدُ يَا حَكَمَ المسلمِينَ إِذا ذاتُ دَلٍّ كلَّمَته لحاجَةٍ
أخَالدُ لا جَزَاك اللهُ خَيراً بَلَّ السرَاويلَ مِن خوفٍ ومِن وَهَلٍ لِكُلِّ زَمَانِ الفتَى قَد لَبِس
وأَمَّا بِلالٌ فَبِئسَ البِلاَل فأمَّا بِلاَلٌ فإنَّ الجُذَا
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
كُنتُ ضَيفاُ ببرمنايا لعبد الله إن يَكُ عَمروٌ فصِيحَ اللِّسَانِ 26 0