0 969
أبو نخيلة
أبو نخيلة

أبو نخيلة (كنيته أبو الجنيد) بن حزن بن زائدة بن لقيط بن هدم، من بني حمّان (بكسر الحاء وتشديد الميم) من سعد بن زيد مناة بن تميم، الحماني السعدي التميمي.
شاعر راجز، كان عاقاً لأبيه، فنفاه أبوه عن نفسه، فخرج إلى الشام فاتصل بمسلمة بن عبد الملك فاصطنعه وأَحسن إِليه وأوصله إلى الخلفاء واحداً بعد واحد، فأغنوه.
ولما نكب بنو أمية وقامت دولة بني العباس انقطع إليهم ولقّب نفسه بشاعر بني هاشم، ومدحهم وهجا بني أمية، واستمر إلى أن قال في (المنصور) أرجوزة يغريه فيها بخلع عيسى بن موسى من ولاية العهد، فسخط عليه عيسىº فهرب يريد خراسان، فأدركه مولى لعيسى فذبحه وسلخ وجهه.
يا دار ام مالك الا اسلمي صادتك يوم الرملتين شَعفَرُ يا ماعز الكُرّات قد خزيتا
هاجك من اروى بمنهاص الفكك الآن مس المنبرُ القرارا اكثر خلق الله من لا يدري
قاظت من الخُرمِ بقيظ خرّم الحمد لله ولي الأمر لولا أبان هلكت نمير
قد قال صبياني وهم تسعة يا بنت من لم يكُ يهوى بنتا خليفة اللَه وانت ذاكا
أصبحت لا يملك بعضي بعضا نحن ضربنا الازد بالعراق شاهد مالاً ربُّ مال فساسه
يا ماعز القمل وبيت الذلّ انعت مهرا سبط الفرات فانصاع يسعى بالصعيد الهايل
لم أر غيري حسنا عادت ولو قد فعلت لم تودد قد علم المظل والمبيتُ
بارك ربي فيك من خباز ولولا خُلّةٌ سبقت اليه وإن بقومٍ سوّدوك لفاقةً
مَسلمَ يا مسلحة الحروبِ ولولا شهوتي شفتى علي إلى أمير المؤمنين فاعمدِ
أنت الذي يا ابن سمى أحمد لعمري لئن ركبُ الجُنَيد تحملوا فقد رضينا بالغلام الأمرد
أنا ابن سعد وتوسطتُ العجم ما زال عنا قصعات اربع لولا ابو الفضل ولولا فضلُه
كنا أناسا نرهب الاملاكا لما رأيت الدين ديناً يؤفك امسلم اني يابن خير خليفة
لم ينسني يا بنة ال معبد يا قوم لا تسودوا شبيبا ويعتدى ويعتدى ويعتدى
دونك عبدالله اهل ذاكا إن الكلابي اللئيم الاثرما لما أتتنى بُغية كالشهد
هم وسط يرضى الإله بحكمهم قيدها الجَهد ولم تُقيدّ كسوتنيها فهي كالتجفاف
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
يا دار ام مالك الا اسلمي هاجك من اروى بمنهاص الفكك 53 0