0 1128
البعيث المجاشعي
البعيث المجاشعي

خداش بن بشر بن خالد، أبو زيد التميمي.
خطيب، شاعر، من أهل البصرة.
قال فيه الجاحظ: أخطب بني تميم إذا أخذ القناة. وكانت بينه وبين جرير مهاجاة دامت نحو أربعين سنة، ولم يتهاج شاعران في العرب في جاهلية ولا إسلام بمثل ما تهاجيا به.
توفي بالبصرة.
ولست بمفراح إذا الدهر سرني لعمرك ما تدري الطوارق بالحصى قد استوى بشر على العراق
ولو ترمى بلؤم بني كليب إذا ما لقيت الباهلي وجدته أهاج عليك الشوق أطلال دمنة
ضبطن بفيف من بسيطة بعدما وإني لأرجو الله حتى كأنما يقولون ليلى بالمغيب أمينة
وما المال والأهلون إلا ودائع ألا حييا الربع القواء وسلما ويتيه مروراة تخال شخاصه
أ أن أمرعت معزى عطيقة وارتعت فطأ معرضاً إن الحتوف كثيرة فلا تكثرن في أثر شيء ندامة
لعمري لئن ألهى الفرزدق قيده إذا طرقت ليلى الرفاق بغمرة ورحنا بها عن ماء ثجر كأنما
من الدوفا لصمان حتى تنبهت تطاول هذا الليل حتى كأنه أجرير أقصر لا تحن بك شقوة
وخالك رد القوم يوم بزاخة وماذا غير أنك ذو سبال إذا طلع العيوق أول كوكب
وأنت بذات السدر من أم سالم نجحت بطولات كأن نجاءها تعز بنجد كل من لقط الحصى
وقد خلفت أسراب جون من القطا وأنا لنعطي المشرفية حقها ونحن وقعنا في مزينة دفعة
إذا هي زارت بعد شحط من النوى فصبحه والشمس حمراء بشرة ومولى كبيت النمل لا خير عنده
وسفع ثوين العام والعام قبله تخونتها بالنص حتى كأنها وأرسل بكراً مالك يستحثنا
وأطراف أطراف الشجاع وقد جرى بعيد الندى جالت بأنسان عينه ترى منبر العبد اللئيم كأنما
ألا يا لقوم كل ما حم واقع وذاك الفراق لا نراق ظعائن وذاك الفراق لا فراق طعائن
شددت لها حبلا إلى أوثق العرا إلا أن ليلى رد حبل وصالها بجون رعت سلمان حتى كأنها
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
ولست بمفراح إذا الدهر سرني فطأ معرضاً إن الحتوف كثيرة 84 0