0 314
الحسن بن وهب
الحسن بن وهب

الحسن بن وهب بن سعيد بن عمرو بن حصين الحارثى، أبو علي.
كاتب، من الشعراء، كان معاصراً لأبي تمام، وله معه أخبار، وكان وجيهاً، استكتبه الخلفاء، ومدحه أبو تمام، وهو أخو سليمان (وزير المعتز والمهتدي)، ولما مات رثاه البحتري.
عللاني بذكرها عللاني أقول وقد حاولت تقبيل كفها أرقت وكيف لي بالنوم كيفا
مداد مثل خافية الغراب فجع القريض بخاتم الشعراء ليت شعري يا أملح الناس عندي
محن أبا ايوب أنت محلها ضرة الشمس والقمر ما أحسن العفو من القادر
طلعت أوائل للرياض فبشرت نقشت معانا على خاتمي عليل انت أعللته
يوضح العذر في تراخي اللقاءِ يا واحد العرب الذي كرمت له ما لمولاك عاجلته المنايا
سرَّك اللَهُ بمن تلهو به لا تسألني يا أبا جعفر جس عرقي فقال حب طبيبي
وقهوة صافية قد بعثنا اليك أم العطايا كان ميعاده الخميس وقد م
سقت بالموصل القبر الغريبا أبت مقلتاك لفرط الحزن دواعي السقم تخبر عن ضميري
بعثث رسولا فأضحى خليلا سقيا لنضر الوجه بسامه أينقضُ أم يزيد من الرقاعه
إذا كان يومي يوم غير مدامة الجود طبعي ولكن ليس لي مال ويوم سها عنه الزمان فاصبحت
يا رب تفاحة خلوت بها خليلي من عبد المدان تروَّحا حسن يشكو إلى حسن
هززتك للصبوح وقد نهانا بأبي كرهت النار حتى أبعدت وإذا الزمان أرادني بملمة
هطلتنا السماء هطلا دراكا الدمع من عيني أخيك غزير ما لي وللخمر وقد أرعشت
لمن طلل في رأس عتبة مقمل أبليت جسمي من بعد جدته من مُدامٍ كأنه ليس في الكأ
سأكرم نفسي عنك حسب اهانتي شفاء أنين بالشفانين أملت سألت ابي وكان ابي خبيرا
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
عللاني بذكرها عللاني هززتك للصبوح وقد نهانا 85 0