0 634
خلف الأحمر
خلف الأحمر

خلف بن حسان الأحمر أبو محمد وأبو محرز.
كان مولى أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، أعتقه وأعتق أبويه.
وكان أعلم الناس بالشعر ، وكان شاعراً ، ووضع على شعراء عبد القيس شعراً موضوعاً كثيراً وعلى غيرهم عبثاً بهم، فأخذ عنه أهل البصرة وأهل والكوفة
وأخذ النحو عن عيسى بن عمرو وأخذ اللغة عن أبي العلاء.
وكان يضرب به المثل في الشعر ، وكان يقرأ القرآن في كل يوم وليلة.
أَمُحرِزُ ما نَظَرتُ إِلَيكَ إِلّا نَأَت دارُ سَلمى فَشَطَّ المَزارُ يا أَيُّها اللَيلُ الطَويلُ ذَنَبُه
اِبعَث لَهُ مِنَ الرُتَيلى سَقَما اِبعَث لَهُ يا رَبِّ ذاتَ أَرجُلِ إِنَّ الخَليطَ نَسّاكَ أَجمَعُهُ
هَلّا أَتَيتَ بِقُمرِيٍّ أُرَبّيهِ قَدكَ مِنّي صارِمٌ ما يُفَلُّ لَنا صاحِبٌ مولَعٌ بِالخِلافِ
وَحَيَّةٌ مَسكَنُهُ الرِمالُ إِنَّ بِالشَعبِ الَّذي دونَ سَلعٍ يَرَونَ المَوتَ دوني إِن رَأَوني
قَد طَرَقَت بِبَكرِها أُمُّ طَبَق لَهُ عُنُقٌ مُخضَرَّةٌ مَدَّ ظَهرِهِ لا هُمَّ إِن كانَ أَبو عَمرٍو وَظَلَم
تَهزَأُ مِنّي أُختُ آلِ طَيسَلَه لَهُ حَنجَرٌ رَحبٌ وَقَولٌ مُنَقَّحٌ أَفعى رَخوفُ العَينِ مِطراقُ البُكَر
فَلَمّا أَصاتَت عَصافيرُهُ سَقى حُجّاجَنا نَوءُ الثُرَيّا أَتاني أَخٌ مِن غَيبَةٍ كانَ غابَها
يا رَبَّنا رَبَّ الشَمالِ وَالصَبا اِبعَث عَلى الكَذابِ في بَردِ السَحَر إِنّي وَمَن وَسَجَ المَطِيُّ لَهُ
صَبَّ الإِلَهُ عَلى عُبَيدٍ حَيَّةً
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أَمُحرِزُ ما نَظَرتُ إِلَيكَ إِلّا هَلّا أَتَيتَ بِقُمرِيٍّ أُرَبّيهِ 25 0