0 596
سعدون المجنون
سعدون المجنون
سعدون المجنون يقال اسمه سعيد و كنيته أبو عطاء و لقبه سعدون
من أهل البصرة و كان من عقلاء المجانين و حكمائهم له أخبار و ملاح و كلام سديد و نظم و نثر يستحسن .طواف للبلاد و كان من المحبين لله عز و جل صام ستين سنة حتى جف دماغه فسماه الناس مجنونا .
أيا من كلما نودي أجابا هب الدنيا تواتيكا أرى كل إنسان يرى عيب غيره
ما حال من سكن الثرى ما حاله يا من بنى القصر في الدنيا وشيده أتتركني وقد آليت حلفاً
يا خاطب الدنيا إلى نفسه وكن لربك ذا حب لتخدمه خذ عن الناس جانباً
يا ذا الذي ترك السلام تعمداً كل يوم يمر يأخذ بعضي زعم الناس أنني مجنون
يا ذنوبي عليك طال بكائي قلوب العارفين تحن حتى يا أيها الراقد كم ترقد
ومن الناس من يعيش شقياً ولو لم يكن شيئاً سوى الموت والبلى يا طالب العلم من هنا وهنا
عيني أبكي علي قبل انطلاقي سبحان من لم تزل له حجج تباً لمن قوته رغيف
إلا يا عسكر الأحياء سلام على طيب المقام سلام تفهم يا أخي وصف الملاح
عصيت مولاك يا سعيد تحب الصالحين بزعم قلبك أعرض عن الفخر والتمادي
نغص الموت ريحه كل طيب ولا خير في شكوى إلى غير مشتكي أما النبيذ فقد يذري بصاحبه
اعمل وأنت من الدنيا على وجل قل لدنياي أبعدي وتولي أيها الشامخ الذي لا يرام
قبة من جواهر الخ قبة من جواهر الخ إلا يا عسكر الأحياء
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أيا من كلما نودي أجابا قبة من جواهر الخ 36 0