0 1119
عمارة بن عقيل
عمارة بن عقيل

عمارة بن عقيل بن بلال بن جرير بن عطية الكلبي اليربوعي التميمي.
شاعر مقدم، فصيح من أهل اليمامة، كان يسكن بادية البصرة، ويزور الخلفاء من بني العباس فيجزلون صلته.
وبقي إلى أيام الواثق، وعمي قبل موته، وهو من أحفاد جرير الشاعر، وكان النحويون في البصرة يأخذون اللغة عنه، له أخبار.
وهو القائل:
بدأتم فأحسنتم، فأثنيت جاهداً وإن عدتم أثنيت والعود أحمد
جمع من نظمه (ديوان شعر ).
تُبدي لك العينُ ما في نفس صاحبها ما ضرني حسد اللئام ولم يزل أعاينت في طول من الأرض أو عرض
بني دارم إن يفن عمري فقد مضى تعرضن مرمى الصيد ثم رميننا مازال عصياننا لله يسلمنا
أأترك إن قلت دراهم خالد عصر الشبيبة ناضِر غض ماذا ببغداد من طيب أفانين
عناء القلب من سلمى عناء وما نحن إلا رفقة قد ترحلت ويعجبني الملاح وكل دل
وقد كان فيض الدمع يبدي سريرتي ورمى الهوى منا القلوب بأسهم حياك من لم تكن ترجى تحيته
رعملك إن الطائر الواقع الذي عرف الديار رسومها قفر ألا أبلغا عني عقيلا رسالة
تشبهت بالأعراب أَهل التعجرف كأن على أنيابها مبعث الكرى إذا ما سقى الله البلاد فلا سقى
عجبت لتغريسي نوى النخل بعدما إذا ألجموا الجود العتاق وأسلمت حتى اكتسيت من المشيب عمامة
يمتطين الخوان أرؤس خرفا رأينا كما يا ابني ربيعة خرتما وعلا لغاط فبات يلغط سيله
كأنهن الفتيات اللعس جزى الله خيراً والجزاء بكفه ولا متقلب الأمواج يبقي
ألا يا ديار الحي من دارة الجمد يا أيها السائلي عمداً لأخبره من عقار عند المزاج مروح
أقهقه مسروراً إذا أبت سالماً تجرمت لي في غير جرم علمته ترحل فما بغداد دار إقامة
ويرفع المال أقواماً وإن خملوا تبحثتم سخطي فغير بحثكم علام نزار لخيل تفأى رؤوسها
ألم تعلموا أني وإن قل شكركم غدا ناعيك يوم غدا بخطب ألم ترني والمرء يقلي ابن أمه
فذا العرش زد في عمره من صلاتنا دعاني أبو سعد وأهدى نصيحة فأن تلحظي حالي وحالك مرة
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
تُبدي لك العينُ ما في نفس صاحبها ما ضرني حسد اللئام ولم يزل 118 0