4 4983
ابن بقي القرطبي
ابن بقي القرطبي

يحيى بن عبد الرحمن بن بقي الأندلسي القرطبي، أبو بكر.
شاعر، من أهل قرطبة، اشتهر بإجادة الموشحات، وتنقل في كثير من بلاد الأندلس التماساً للرزق.
من شعره، وهو صورة للأدب الأندلسي في عصره:
ومشمولة في الكأس تحسب أنها سماء عقيق رصعت بالكواكب
بَنت كعبة اللذّات في حرم الصفا فحج إليها الحظ من كل جانب!
وهو صاحب الموشح الذي أوله:
عبث الشوق بقلبي فاشتكى ألم الوجد فلبت أدمعي
بأبي غزال غازلته مقلتي يا أقتل الناس الحاظا واطيبهم إذا ما غراب الليل مدّ جناحه
بأبي قضيب البان يثنيه الصبا منازل لك يا سلمى بذي منال لم يعلم الشوق الا من مطوقةٍ
نوران ليسا يحجبان عن الورى أقبلت بالجيش ملموماً كتائبه من لم يعانق غزالاً في مغازله
من ظنّ أن الدهر ليس يصيبه ومشمولة في الكأس تحسب أنها ولقد وصفت لعاذلي من حسنه
لكن على سابحٍ نهد مراكله أقمت فيكم على الاقتار والعدم أما ترى الليل قد ألهبته شمعا
من جدّه كعب بن مامة قد سطر من اللوز في البستان واحر قلبي من خليط زائل
لم أنس اذ ودعته وقد التقت قل للوزير أبي محمد الرضي سقى اللَه بستان الزبير ودام في
أتى به الدهر فرداً في فضائله كيف صبري عن الكؤوس اذا ما وأفخر على الناس ملء الأرض من شمم
خذها على وجه الربيع المخصب وما أكثر الأقوام إلا ثعالبا مسوّمة تحكي سبائكها الصفا
ولي همم ستقذف بي بلادا أخلاي والآداب تجمع بيننا يا لك من برق ومن ديمة
هو الشعر أجرى في ميادين سبقه صبحت كل حريم في قلمرية وإني من الورق السواجع بالضحى
وقالوا الا تبكي وتلك مطيهم لا ينفذ العزم الا من ينفذه عجبت لمن أبقى على خمر دنه
وفتية لبسوا الأدراع تحسبها أمصطبر أنت ان فوّضوا أرسلت نحوي ثلاثاً من قنا صلب
لا تحملني على التسويف في هبة جرّب ولا تغترر بمحمدة علقتها من ربرب القفر
وجاهل نسب الدعوى إلى كلمي من لي به والوغى شهباء من أسل عليك أبا عبدالاله خلعتها
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
بأبي غزال غازلته مقلتي لكن على سابحٍ نهد مراكله 48 0