3 3816
ابن هذيل القرطبي
ابن هذيل القرطبي

يحيى بن هذيل بن عبد الملك بن هذيل بن إسماعيل بن نويرة التميمى الأندلسى، أبو بكر.
شاعر وقته في قرطبة، كان من أهلها، وطال عمره، وكف بصره.
له (ديوان شعر).
رُبَّ صغير الخلق ذي دهاء وماذا عليهم لو أجابوا فسلّموا لمّا وضعت على قلبي يدي بيدي
ويسَلِّ فيهِ من العِنَبِ الغضِّ هبت لنا ريحُ الصَّبا فتعانَقت كأنّ عُيونهنّ عيونُ عِينٍ
ومُرنّةٍ والدَّجنُ ينسجُ فوقها على جيدِ الغزالةِ خلقُ جيدي قصورٌ إذا قامت ترى كُلّ قائم
كأن ليلى وفي إعادة أنجُمهُ كأنّي من فرطِ الصّبابةِ عاشقٌ أرى أهلَ الثّراءِ إذا تُوفُوا
كأنّما الخيل أولُهُ ضوارمُها من أينَ أقبلتَ يا من لا شَبيه لهُ ومضمومةٍ في الخيزرانِ كأنّها
شكا في ظهره حَدبَه ولَيَ الشَيبُ بعد عزلِ الشّبابِ في نصفها من خجلها حمرةٌ
سيقوا إليك فلو سُقت قلوبُهُمُ يُخالفُ العهدَ في تصرُّفِهِ ويُعيرك القلمُ المُعلّى واعياً
في جانبي ليلٌ وفي الثاني ضُحى كأنّ ليلى مما طالَ جانبُه غَنى وفوقَ جناحَيهِ سقيطُ ندى
وقفتُ على عباء والجزعُ بيننا وقائمةٍ تَسبي العُقولَ بِحسنِها والأرضُ عاطرةُ النّواحي غضّةٌ
وأرى بقيّة منرتي قد فُرّقت وكأنّ البنودَ أجنته الطي وقَفِت على الغُصنِ الجديدِ كأنّما
أكابُد ليلاً لا يزالُ كأنّهُ ورُبَّ سوسنَةٍ قبلتُها كَلفاً ومدركاتٍ ولم تلب وليسَ لها
محمدُ هل جوادُكَ في الجيَّادِ كأنّ حناياها جناها مُصفّقٍ لم تُبقِ في الكُفّارِ الاّ هارباً
أنظُر إلى الشّيهمِ كيف انزوى وناحلةٍ صفراء من غير علّةٍ بمحلّةٍ خضراءَ أفرغَ حليّها ال
يا فرجةً للحادث المتكشفِ مُطوقةُ يغدو النّدى في جَناحِها وماجنٍ معشوقٍ إذا اجتمعت
كلّفتُها طولَ السُّهاد فراقَبت من بناتِ الكروم ليس لها خَم ومدَّ ضَبعَيهِ في أعلى مزاحمة
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
رُبَّ صغير الخلق ذي دهاء أرى أهلَ الثّراءِ إذا تُوفُوا 135 0