0 1063
ابن سنان عبد الله الخفاجي
ابن سنان عبد الله الخفاجي
423 - 466 هـ / 1032 - 1073 م
عبد الله بن محمد بن سعيد بن سنان، أبو محمد الخفاجي الحلبي.
شاعر، أخذ الأدب عن أبي العلاء المعري وغيره،
وكانت له ولاية بقلعة (عزاز) من أعمال حلب وعصي بها، فاحتيل عليه بإطعامه أكلة تدعى (خشكناجة) مسمومة، فمات وحمل إلى حلب.
في كُلِّ يَوم نَشطَةٌ وَوَثاقُ أَعَرَفتَ مِن عَبقِ النَّسيمِ الفائِحِ أَناخَ عَليَّ الهَمُّ مِن كُلِّ جانِب
يا نَديمي عَلى الهُمومِ أَبكيكِ لَو نَهَضَت بِحَقِّكِ أَدمُعُ إِلَيكَ عَنّي فَلَيسَ الخَوفُ مِن شيَمي
أَستَغفِرُ اللَّهَ سِرّي في الهَوى عَلَنُ أَتَظُنَّ الوُرقَ في الأَيكِ تُغَنّي سَلا ظَبيَةَ الوَعساء هَل فَقَدَت خِشفا
يا مَالِكَ الثَّغرِ الَّذي بِسُيوفِهِ سَرَينا إِلى المَلِكِ الدُوفِنِييِّ قَد قَنِعنا مِن وَصلِكُم بِالخَيالِ
شَرُفَت بِنَظمِ مَديحِكَ الفِكَرُ ثَوَّرَها ناشِطَةً عِقالَها هَل تَسمَعونَ شِكايَةً مِن عاتِبِ
يُحارِبُني في كُلِّ نائِبَةٍ دَهري رَمى الدَّهرُ دوني وَهوَ جَمٌّ صُروفُهُ يُقَصِّرُ ما لي في الحَوادِثِ عَن بَذلي
وَلَيلَةِ وَصلٍ غابَ عَنّا رَقيبُها آمُبيحَها فَضلَ الأَزِمَّةِ قُصَّرِ خِف من أَمِنتَ ولا تركِن إِلى أَحَدٍ
لا تَعذُلِ القَلبَ عَلى وَجدِهِ أَمّا الزَّمانُ فَموجِزٌ في وَعظِهِ لَو أَنَّ قَلبي مَعي سَلَوتُ بِهِ
أَمّا ظُباكَ فَقَد دانَت لَها الأُمَمُ خَلِيلَيَّ بُثّا ما أَملت عَلَيكُما زُفَّت إِلَيكَ وَلَستَ مِن أَكفائِها
يا راكِبَ العِرمِسَ الوَجناء مُعتَرِضاً أَظُنُّ نَسيمَ الرِّيحِ مِن حَيثُ أَرسَلا وَما زِلتُ أغضي عَنكَ بِالليل كُلَّما
أَستَغفِرُ اللَّهَ لا فَخرٌ وَلا شَرَف أَيُّها النُوّامُ وَيحَكُمُ أَسرَفتَ في أنسِ الغَريبِ وَبِرِّهِ
وَصاحِبٍ كُلَّما هَمَمتُ بِهِ عَسى لَيلَةُ الدَّهناءِ تَسري بُدورُها يا نَسيمَ الصَّبا تَحَمَّل وَما زِلتَ مُعَنّى
لا تَغبِطِ القَبرَ عَلى جِدَّةٍ رَمَت بِالحِمى أَبصارَها مُطمَئِنَّةً قَد أَلِفَ القَلبُ خِلافَ الَّذي
يا حادِيَ الأَظعانِ أَينَ تَميلُ أَنفَقتُ بَعدَ أَبي العَلاء مَدامِعاً جَهِلتُم فَما وَجهُ النَّهارِ بِواضِح
أَبا حَسَنٍ ما هَفوَتي بِغَريبَةٍ يا مَن رُميتُ بِعَتبِهِ حاشاكَ مِن أَمّا فُؤادي فَقَد رَقَّت جَوانِحُهُ
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
في كُلِّ يَوم نَشطَةٌ وَوَثاقُ يا مُنفِذاً ماء الجُفونِ 149 0