0 445
زينب بنت إسحاق النصراني
زينب بنت إسحاق النصرانية أو زبينا ابن إسحاق النصراني
أما زينب فهذا ما ورد عنها
زينب بنت إسحاق النصراني الرسعني. شاعرة أندلسية نسبتها إلى رأس العين بالأندلس.
اشتهرت هذه الشاعرة رغم كونها نصرانية بِعشقها للصحابة, وعِندما سألها أحدهم من تُحب أكثر أبو بكر الصديق أو عمر بن الخطاب أو علي بن أبي طالب, قالت له أنها توقّر وتحبُّ الثلاثة ولكن تنحاز لِعلي بن أبي طالب أكثر أورد لها صاحب كتاب شاعرات الأندلس بعض الأبيات.

أما عن زبينا بن اسحاق النصراني فهو يدعى زبينا ابن إسحاق ، من أصل سوري بمنطقة رأس العين ، كان عاصر الحقبة العباسية.
هذا الالتباس بين الإسمين مصدره ، قيام الشاعر الأندلسي أبو حيان الغرناطي الذي كان يقيم بالقاهرة ، بذكر هذا الشاعر في أبيات أربع، وقد سمعه من أستاذه وهو أندلسي كذلك، يدعى راضي الدين الشاطبي. هذه السلسلة في الرواية منحت انطباعا باحتمال أن يتعلق الأمر بنص أندلسي . أضف إلى ذلك أن الموسوعي الكبير المقري، الذي يخبر عنه في مؤلفه نفح الطيب لم يورد اسم زبينا، وهو اسم من أصل أرامي، وغيره بزينب، معتقدا أن الأمر كان يتعلق بخطئ في النقل أو في الطبع
.من هنا ظل هذا الالتابس قائما وردده باحثون حتى بلغنا إلى يومنا هذا

أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
عديّ وتيمٌ لا أحاول ذكرهم عديّ وتيمٌ لا أحاول ذكرهم 1 0