0 602
ابن الكيزاني
ابن الكيزاني
562 هـ/… ـ 1166م)
محمد بن إبراهيم بن ثابت بن فرج الكناني المعروف بابن الكيزاني.
واعظ شاعر مصري تصوف ونسبت إليه الكيزانية من طوائف المتصوفة بمصر.
وكان معتزلياً ومن مقالته أفعال العباد قديمة.
له (ديوان شعر) أكثره في الزهد وتوفي بالقاهرة.
تخير لنفسك من تصطفيه إِن حَجَبُوا شخصكَ عن ناظري إذا سمْعتَ كثير المدح عن رجلٍ
لو كان هذا الهوى الذي قتلا والله لولا أَنَّ ذكرَك مؤْنِسي وإذا لاق بالمحب غرام
يا من يَتِيهُ على الزمان بحسنِه وعاذل ضاق به ذرعي ما أودعوك مع الغرام وودعوا
جهد عيني أن لا تذوق هجوعا أتزعم ليلى أنني لا أحبها اصرِفوا عنِّي طَبِيبي
أسكان هذا الحي من آل مالك ناديتُ حاديهم والعيس سائرة تريد الهوى صِرفاً من الضُّرِّ والبَلْوَى
قِف على الباب طالبا ما لقلبي من لوعة البين راق قد قتلتِ فاتئدي
يا مُؤنسي بذكره أَسعَدُ الناس من يكاتمُ سرّه إني لاعجب من صدو
وإني لاهوى ذكركم غير أنني يا من يرى عذلي به وتحرقي حاولتُ وصلكمُ فعزَّ المطلبُ
سواءٌ أَن تلوما أو ترِيحا يا دار هل تجدين وجد الشاكي تلذُّ لي في هَوَى ليلى معاتبتي
إِذا نفحتْ رياحُ الغورِ يوماً قل للذي يحدو بأجمالهم هجروا مخافة أن يملوا
أُصبحتُ مما بيَ لا أَدري يا من يصارِمُني بلا سببِ يا حاديَ العِيسِ اصطَبِر ساعةً
ما أرخص الدمع على ناظري ليس حظي من الحبائب إلا أي صبر تركتم
لو أَن عندكَ بعضَ ما عندي نم هنيئاً فلست أعرفُ غمْضا إن كنتَ لابدّ المخالطَ للورى
بالله يا منتهى سُقمي وأمراضي ته كيف شئت دلالا يا منصفاً في كل أحواله
بربكما عرجا ساعة ناديتهم إذ حملوا أنا بالصبر فيه لا الصبر عنه
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
تخير لنفسك من تصطفيه تريد الهوى صِرفاً من الضُّرِّ والبَلْوَى 57 0