2 2464
برهان الدين القيراطي
برهان الدين القيراطي
726 - 781هـ، 1325 - 1379م
: هو إبراهيم بن عبد الله بن محمد المولود في عام 726 هـ ، رحل من القاهرة إلى الحجاز وسكنها إلى أن توفي بها ، من آثاره ديوانه المسمى بمطلع النيرين ، الوشاح المفصّل وكتاب الموصل في خلق الشباب المخصل .
قسما بروضة خده ونباتها أحبك يا شمس الزمان وبدره غرامي فيك يا قمري غريمي
ألا أيها الركب اليمانون عرجوا أحبك أصنافا من الحب لم أجد حديثه أو حديث عنه يعجبني
أسرب القطا هل من معير جناحه سموه بدراً وذاك لما في العين ماء وفي القلب لهيب لظى
وما ذاك إلا حين أيقنت أنه ما لابتداء صباباتي نهايات بمكَارِمِ الأخلاقِ كُنْ مُتَخَلقاً
إن للروح في دمشق لمأوى للصب بعدك حالة لا تعجب روحي تقول وقد جاءت رسائلكم
ووردي خد نرجسي لواحظ نعم قبضت روح العلا والفضائل أمسى ضريحك موطن الغفران
في خد من أحببته شامة بعدت فواشوقاه عن أبيض الثنا أدر كؤوس الراح في روضة
أميل لأغصان القدود صبابة نادمت ذكرك والظلماء عاكفة منثور هذا الكتاب حين أتى
ستبكيك عيني أيها البحر بالبحر أكابد اللَّيل في دَمْعٍ وفي أرقٍ قطاة عزها شرك فأضحت
الجامع الأموي أضحى حسنه أغيب عنك بود ما يغيره تنفس الصبح فجاءت لنا
قناطر الجيزة كم قادم كم نظرة لي حيال الشام لو وصلت بأبي أهيف المعاطف لدن
أتيت إلى الحجاز فقلت لما أحبك حبا ما عليه زيادة قلت له لما زها حسنه
بِروحِيَ أَفْدي بَادَهَنْجاً مُوكلاً وقفت وقد وافى مشرف سيدي وطاش لبي إذ عاينته فرحا
حلانيل مصٍر وهو شهدو من يذق دمشق وافي بطيب لم ينقلوا الغرام مزورا
صرف الزبيب لصرف همي أوصافكم تجري أحاديثها دمشق بواديها رياض نواضر
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
قسما بروضة خده ونباتها في خد من أحببته شامة 144 0