0 2948
محمد بن عبد الله الكوكباني
الكوكباني
930 - 1010 هـ / 1524 - 1601 م
محمد بن عبد الله بن الإمام شرف الدين يحيى بن شمس الدين الحسيني الكوكباني.
شاعر غزل، من بيت مجد وإمامة في كوكبان (باليمن)، أورد المحبي نموذجاً حسناً من شعره.
كان يوصف بالعلم والعفاف، وكان شعره يفعل بالقلوب ما فعلت بفؤاده العيون.
نظم (كفاية الطالب في مناقب أمير المؤمين علي بن أبي طالب)، و(نظم نظام المريب في لغة الأعاريب)، و(ديوان شعر - خ) جمعه السيد عيسى بن لطف الله.
يا مغير الغَزاله وَالغَزال نفس على برحى الشوق أطويها يا رب صلى على النبي الهادي
يا طلعة البدر في ديجور إغلاس وَيلاهُ مِن يوسِفي الجَمالِ يا من التّرياقُ من ريقَة فمه
يا قمراً دارت له هالة يا راقد الليل لم تشعر لمن سهرا رق قلبي ومدمعي
يا مَن هَجرني وَقَلبي له بَيت يا مَن سلب نَوم عَيني طرفه النعاس أَحباب قَلبي اللَّه المُستَعان
عُذيب اللَّما عَذب فُؤادي وَسمسمه إن عظم الخطب وجل المصاب ثقتي أنت يا كريم الذات
كمل الكتاب تكاملت بمن يستغيث العبد إلا بمولاه حَبيبي غابَ في الحجب
يا قمراً بِالجمال تَيّاهُ يا مَن سَبا قَلبي بِطَرف أَحوَر غابَ عَنّي وَذِكرِه لا يَغيب
سهرت الليل كُلِّه عليش واسيدَ الملاح مَرَّ بي نوني الحَواجِب
الحق أبلج واضح للمهتدي هاج اشتياقي إلى من لا أسميها يا ناس لي أَحباب فارَقوني
البَدرُ طالع من سَنى جَبينك عَلَيكَ سَمَّوني وَسمسموني صافحت ريح الصبا روض الخزامى
يا مخجل البدر في التّمامِ قمت ليل الوداع إلا قليلا قُل لِمَن عربد مِن تيهِ الصبا
زارني طيفه فأهلا وسهلا سفر جَماله حين غابَ الرقيب كَم ذا التجافي يا طَويلَةَ الجيد
لي خل يسبيني بحسن دلِّه القلب يخشع والأماني تدمع يا لَيل ما أَطوَلَك
حَبيبي بس يَكفي ساجيَ العَين وَالحَوَر إلهي قد ضاقت على مذاهبي
حَبيبيَ القاسي عبر وَسلَّم أًصبَحَ نَسيم الصُّبح عابِق يا عُرَيب الحيّ من ذي سلم
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
يا مغير الغَزاله وَالغَزال كمل الكتاب تكاملت 368 0