0 954
عبد الرحمن السويدي
عبد الرحمن السويدي
أبو الخير السويدي مؤرخ، من بيت قديم في العراق. ولد ونشأ وتوفي في بغداد. له كتب، منها (حديقة الزوراء - خ) ثلاثة أجزاء كبيرة في تاريخ بغداد، و (حاشية على شرح الحضرمية) في فروع الشافعية توفي عام 1200 هـ
سأرحل عن بلاد ذوي النفاق لا تعذليه فإنّ العذلَ يولعه ذاب الفؤاد بنار هجرك واحترق
حَنانَيكَ أنَّ الشيءَ بالشيء يُذكر الحمد لله ولي الحمد هي الظبي لولا عقدها والخلاخلُ
تأنّ بمُدنَفٍ كمدٍ معنّى مَرَّ والصبُّ كان يُخفي أوارَه بلِّغ سلام محبٍّ أيها الساري
زمان لم أزل فيه هلوعا بجانب الكرخ من بغداد عنَّ لنا كيف اصطبارك والأحباب قد بانوا
وبمهجتي أفدي ظباء الكرخ من علام فديتك هذا الغضَب أيها الظبي شاقتي منك قرب
في لجّ كُنهك يغرق الغوّاص أرى الناس في خفض من العيش راغدٍ إلى بغداد أشتاق اشتياقا
إلامَ أمزج صفوَ العيش بالكدر وذات طَرف ناعسٍ يا من له قلبي أحب
علاك علا السماكين أرتفاعا للباء سِرٌّ عظيم لو أبوح به سل السماء عن الولهان هل رقدا
سقى حيَّ الأحبّة من مرادٍ لم يعرفوا السلطان بل لم يسمعوا اللَه أكبر زاد فيك يقيني
لله منزلنا على الزوراء سَميُّكَ ذو النورين كان كصحبه لك البشارة فاغنم غاية الأمَلِ
يا ليالي الهنا ووقت السعود خليليَّ إن يمَّمتُما أرض بغدادِ ألا بشرى على رغم الأعادي
فلم تنفعهم الحلوى إن حسبي لدى حلول الشيب سلطان بيك أبا الفخار الأعظم
بضَّةٌ كحلاء أزرَت بالغزال ألا يا رجال اللَه غوثاً ونجدةً بمثل فخاري فليجئني المُفاخر
الحمد لله السلام المؤمن قتلَ المحبِّ قد استباح بشرعِه قل لمن قد سبى فؤادي
عرج على الكرخ وأنزل في مغانيه الشوق لم تحصه الأوراق والكتبُ أشمسٌ أضاءت في الحنادس أم ليلى
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
سأرحل عن بلاد ذوي النفاق إن حسبي لدى حلول الشيب 132 0