0 1518
عبد الله الشبراوي
عبد الله الشبراوي
عبد الله بن محمد بن عامر الشبراوي (1091 - 1171 هž ): فقيه مصري ، له نظم، تولى مشيخة الازهر، من كتبه "شرح الصدر في غزوة بدر - ط" و"ديوان شعر" سماه:"منائح الالطاف في مدائح الاشراف - ط " و"عنوان البيان - ط" نصائح وحكم و"الاتحاف بحب الاشراف - ط" ومنه نسخ "بخطه" في خزانة الرباط، من كتب الكتاني، و"ثبت - خ" في خزانة الرباط ( المجموع 1282 كتاني )
أَلا اِنَّ ديني فَاِعلموه هُوَ الهَوى أَعد ذكر مصران قَلبي مولع مُقلَتي قَد نِلتُ كُل الارب
إِنَّ العَواذِلَ قَد كَووا رَسولُ اللَهِ ضاقَ بي القَضاء وَحقك أَنت المنى وَالطَلَب
اِنَّ وَجدي كل يَوم في اِزدِياد يا أَيُّها الظَبي الَّذي عج بِالعَقيقِ وَقف بذات الاجرَع
إِنَّ ذَنبي وَاللَه ذَنب كَبير قالَ لي قائِل رَأَيتُكَ تَهوى يا مُعتَدِل القِدّان صَبري قدبان
تِلك الغُصون امالَتها الصَبا هيفا بَدا فَأَشبَه غصن البان في الميل يَفديكَ يا بَدر صَبّ ما بَخلت عَلى
يا غايَةَ في الحُسنِ هَل سالَت الشِعر هل لَك مِن صَديق لا تَأمن الدَهر اِنّ الدَهر خَوّان
يَقول لي الشَيب لِما رَأى لا تَعذلوني في اِشتِغالي بِهِ أَيُّها الاهيف الَّذي أَهواهُ
ما زِلتُ بَينَ الوَرى حَيران ذا كلف صاحَ في العاشِقينَ بال كنانه أَيُّها القَوم وَيَحكُم قَد هَدمتُم
مَهلا فَمالَك في هذا الجَمال شبه أَبَدا تَحِنّ اِلَيكُم الاِرواح يا نَديمي قسم بي اِلى الصَهباء
يا عاذِلي لا تَلُمني اِنَّهُ عَبث إِنِّي أُغالِطُ فيكَ صَحبي يا آلَ طه من أَتى حيكم
آل بَيت النَبِيّ ما لي سِواكُم يَنهى محبك انَّهُ مشتاق رَأى صاحِبي هذا الوَزير فَقالَ لي
لَقَد شاقَني هذا القَوام المُهَفهَف يَفديكَ يا بَدر صَبّ ما ذَكَرت لَهُ لَست أَهوى الارقيق الطباع
يا كِرام الانام يا آل طه لَئِن كانَ رَفضا حبكم آل أَحمد قالوا وَقَد شاهَدوا تحولي
ما لِهذا المَكان في الحُسن ثان أَنا في عَرض آل بَيت نَبيّ وَاللَهُ لا اِستَطيع صَدّك
آل طه وَمن يقل آل طه سيدي بِالَّذي اٍصطَفاكَ وَحيداً آل بَيت النَبِيِّ اِنّي مُحِب
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أَلا اِنَّ ديني فَاِعلموه هُوَ الهَوى إِنَّ العَواذِلَ قَد كَووا 101 0