1 373
محمد بن مصطفى الغلامي
محمد بن مصطفى الغلامي
الغلامي (توفي في 1186 هž =1772 م) محمد بن مصطفى الغلامي: أديب، له شعر جيد. من أهل الموصل. مرض وأقعد، فلزم بيته مشتغلا بالتصنيف. من كتبه (شمامة العنبر - خ) في تراجم معاصريه من شعراء الموصل وبغداد، على طريقة الريحانة، نشر (مختصره) مع (ديوان شعره) في الموصل.
سقى زمانك هطال من الديم نحن قوم نهوى الوجوه الملاحا سل الرسم عن ذات الخباء المعمد
لو قابل الحب نوراً من بهاك سبا لي دمع على فراقك سائل قل لمن صفو وده كان أورد
بدر يريك من العذار بنفسجا تنسم الدهر بالأفراح والطرب أروض زها أم غادة تتأود
سرت نسمات الحسن في روض خده انظر لمبسمه وحمرة خده سقى زمانك هطال من الديم
قال لي قد بنيت داري على الفت أذن الديك مؤذناً بالصلاة بت في خلوتي أئن وصدري
قالوا لقد قصرت شمامة أبي الضيم قلبي بين جنبي قلب قهوتي أدخل فيها
لا تذكر اللهو بعد اليوم والطربا خذها لتصرف جيش الهم والحزن أواه ما أبردها شربة
حي الديار وطف بالربع والطلل لا تقل خده تعذر لكن قفا نتملى بالجمال المؤيد
أبلبل ذاك الروض أطربه الورد قلبي على قدك الميمون طائره دويبتي قادها للعقر اشقاها
قيل قد كان والد المتنبي لما بدا لي طرفه كان قلبي من الحسان مليا
وتحسب النجم والآفاق منطقة أقول لخلي والغرام يسوقني إذا تثنى فالغصن مائد
طفل ترعرع في حجر العلوم ربى فصامت بها الأبطال عند استتارها للّه درك يا كنز الدقائق يا
كللتنا بالروض دوح وريقه سل الرسم عن ذات الخباء المعمد لي صديق لا يلمس الدن حتى
سموت على الجوزاء فضلاً وهمتي قم في ديار الهنا نقضي بها وطرا قيل لي اسم لطيف
بهمة علموا الأولاد خوض وغى ظننت أهيل الود عني تدفعوا سل الرسم عن عذراء أخلت مزارها
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
سقى زمانك هطال من الديم سرت نسمات الحسن في روض خده 80 0