0 470
مصطفى اللقيمي
مصطفى اللقيمي
1105 - 1178 هـ / 1693 - 1765 م
مصطفى أسعد بن أحمد بن محمد بن سلامة اللقيمي الشافعي.
حاسب، من الشعراء الكتاب، ولد ونشأ في دمياط، وحج، وسكن دمشق إلى أن توفي، نسبته إلى لقيم (بالطائف) أصل أجداده منها.
من كتبه (موانح الأنس بالرحلة لوادي القدس- خ)، و(المدامة الأرجوانية في المقامة الرضوانية- خ) في خزانة الرباط (1716ك) نشرت في عجائب الآثار، للجبرتي، طبعة لجنة البيان (2: 144-158)، و(لطائف أنس الجليل في تحائف القدس والخليل- خ)، و(الحلة المعلمة البهيجة بالرحلة القدسية المهيجة- خ)، ورسائل في (الحساب) و(الفرائض)، و(ديوان شعر- خ).
دمشق وما شوقي إليك قليل ومن عجب نار الفراق تأججت يا سعد عرّج بالحمى والرند
وقائلة والبين سل حسامه جفا جفني لبعدكم الهجوع ومذ رمت ورداً من عذيب وصاله
خط اليراع لقد روى لأحبتي قمر تناهى في مطالع سعده ألا ليت شعري تبلغ النفس سؤلها
دنياك بحر عميق لا قرار له رحلت بجسمي والغرام مصاحبي ولما التقينا والحبيب بحاجر
سقى الوسمي عهود الجامعية أصبح الخدّ منك جنة عدن أحبتي بدمشق الشام ذبت جوى
إن كنت تشكو يا حبيب من الضنى قبر به من أوثقته ذنوبه أأشكوك الغرام وما أقاسي
من المحال علاج المرء أربعة يا حسن روض الصالحية إنه يقول لي الورد الجنيّ قطافه
شط النوى بأحبتي فجفوني دعوني من روض الغرام وظله حبي وحبك للجمال اليوسفي
شط النوى بأحبتي فجفوني واعدتني في العيد حسن زيارة إن الحكيم الذي للنفس يملكها
لوح صدري به هموم سطور سقى سفح قاسون السحائب بالوكف سألتكما أن تمنحاني تعطفاً
أفدي بديع الحسن حالي المنظر القلب بين توله وتولع وبي من سرت ريح الشمول بفلكهم
لما بدا فإن الملاح بكوكب انعم صباحاً فقد عوّذت بالفلق روى عليّ لنا من وعظه حكماً
رب يوم حلا بدوحة حسن دعوا العتاب ولا تبدو لأحرفه أيا مولى حوى فضلاً وفهماً
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
دمشق وما شوقي إليك قليل يا سعد عرّج بالحمى والرند 39 0