0 333
أحمد القوصي
أحمد القوصي
أحمد القوصي (1281 هـ - 1334 هـ الموافق 1864-1915م)
أحمد بن محمد بن أحمد عبد الحق القوصي. زجال مصري، له اشتغال بالأدب ولد في قوص، وتعلم بأسيوط، ثم بالأزهر، ومدرسة دار العلوم بالقاهرة، وعانى التدريس، واشترك في تحرير بعض المجلات، وأنشأ جريدة النجاة الأسبوعية - لقيت إقبالاً، ثم مجلة (السبعة ودمّتها) وفي هذه ظهر نبوغه في الزجل، امتازت أزجاله بالمعاني الاجتماعية، والأخلاقية في قالب فكاهي شعبي رقيق. له (ديوان-ط) احتوى على بعض ما كتب من زجل وشعر، توفي في القاهرة.
إِلى حَيث أَلقَت رَحلها أُم قشعم يا سَيداً حازَ العُلا رَأَيت بِأَقدام الجَميلة حمرة
شَوقي إِلَيك كَثير لَيس يَحصره عَوائق الدَهر وَالأَيام تَمنعني أَهديتمو صُورة تَحوي أَساتذة
عَجبت لامة رَضيت فَساداً أَكرم بِهَذا البَيت بَيت مَكارم يا مَن أَعيذ جَماله بِجَماله
إَلَيكَ أَبَث الشُكر يابن الأَماجد مَحطة في قَوص مَمقوتة لا يَغررنك إِذا ما اِستَبدَلوك بِمَن
يا مَعشر الإِسلام هلت لَكُم بُشرى رَأَيت أَولى فَضل وَنُخبة أَخبار جَزى اللَه المَحاكم كُل خَير
إِن هَذا لمسجد أَسسته إِلَيكَ مَزيد الشَوق يا بن مَوَدتي رَجوتكمو لِأَمر أَرنجيه
عيد عليك مُبارك نَبي الهُدى أَرجو شَفاعك الَّتي لعباسنا الثاني علا الفرمان
رأَيتُ مَليحة كَالغُصن ماسَت رقى أَكمَل الأَفراح بشراك سَيد مِن شيمَتي بَين الوَرى
لَقَد ماتَ أَعلى الناس قَدراً محمد العيد أَضحي مُعلِناً بِهَذا العيد آيات التَهاني
أَبا الحَجاج إِني مُستَجير أَنا نَعزيكمو يا سادة كَرمت إِلَيكَ المَعالي تَنتَمي وَالفَضائل
تَأله في الوَرى فَرعون مُوسى كَيفَ التَخَلص مِن قَضاء اللَه أَيا حسنا أَبشر فَسَعدك قَد وَفا
لَكَ التَهاني بِما قَد نِلت مِن رُتب سُعود الهَنا وافت بِأَكرَم مَولود بِأُفق الأَماني تَجلى التَهاني
بِحسن ابتسام الثَغر تَزهو تَهانينا أَبا الحَجاج إِني مُستَجير أَيا دَهر جَل الخَطب كَيفَ تَعللى
كَملت صِفاتك فَاِرتَقَت بِكَ رُتبة أَهل محمد أَبشِروا أَتاني وارد يَدعو حَثيثا
يَدوم خَديوينا العَزيز مُكرما دُم في عُلاك مُحمد هَذِهِ لَيلة بِأنس تَجَلَت
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
إِلى حَيث أَلقَت رَحلها أُم قشعم عَزاء عَزاء أَيُّها الشَهم وَاِحتسب 111 0