1 209
أحمد الماجدي
أحمد الماجدي
( 1283 - 1369 هـ)( 1866 - 1949 م)
أحمد بن محمد الماجدي الجرجاوي.
ولد في مدينة جرجا (محافظة سوهاج - مصر)، وتوفي في القاهرة.
قضى حياته في مصر.
حفظ القرآن الكريم، ثم التحق بالأزهر، فدرس علوم الدين واللغة حتى تخرج فيه.
عمل واعظًا وخطيبًا في بعض مساجد القاهرة، ثم مارس الصحافة فحرر بعض الجرائد والمجلات الدينية.
أسس جمعية الإخلاص للعرش الخديوي ورأسها عام 1909، كما انضم إلى الحزب الوطني تحت قيادة الزعيم مصطفى كامل ثم محمد فريد.
فضلاً عن نشاطه الاجتماعي والسياسي من خلال الجماعات والأحزاب التي انضم إليها. نشط في الدعوة إلى إصلاح الأزهر، وحرّر جريدة «الفائز»، وأسس وأنشأ جريدة «المعتصم» الأسبوعية عام 1898 ثم جريدة «الإصلاح» (1903 - 1904) مع محمد زياد
بدران.
الإنتاج الشعري:
- له ديوان بعنوان: «ديوان أحمد الماجدي» (ط1) - مطبعة السعادة - القاهرة 1906 (طبع على نفقة المؤلف وحضرة محمد أفندي فهمي - حكيم أسنان بمصر)، وله قصائد منشورة تحت عنوان: «الماجديات» - جريدة «المعتصم» - أعداد متفرقة.
الأعمال الأخرى:
- له عدد من المقالات نشرها في بعض جرائد عصره، مثل جريدتي: المعتصم والفائز، وله رسالتان ملحقتان بديوانه.
نظم في الأغراض المألوفة، وله مجموعة قصائد جعل قوافيها على حروف الأبجدية وعليها تشطير لأحد شعراء مدينة جرجا. أكثر شعره في المدح يبدأ بمقدمات غزلية تفيد من معجم الغزل الصريح. تضمنت قصائده معاني الحكمة والطرافة والملاحة، فجاء شعره جزلاً وإيقاعه لطيفًا يسهل حفظه.
مصادر الدراسة:
1 - أحمد الماجدي: مقال عن تعلمه في الأزهر - مجلة الفائز - 9 من نوفمبر 1909.
2 - محمد رفعت المحامي: أحمد الماجدي ودوره المنسي - جريدة «المصري» - عدد 26/6/1949.
وامزج الخمر باللما يا نديمي عذب المحبة في جمالك مجمع يا حداة السرى بحث المطي
لولا الهوى ما التوى سقم على رجل ضرب الهوى خيما على نهضي ظبي بدا بفوائز الألحاظ
قفا نتسع سير الحبيب لنلتقي إن الفضيلة في الزمان تراد لنا الشوق آيات تسامت
لا زلت أجعل للهوى قبلا وحسنك يا خلي بغيرك لا أهوى مليكة حسن قد أتتنا بصارم
شقيقة بدر لا جحود ولا غش جاءت بوجه بديع الحسن في الدجج كل الحواسد راعوا ما أنا فيه
في الجفن كسر تحته تضعيفي كم بالصدود أطلت الحبل للشاكي نعوت الهوى للصب ذل مهين
أبسحر عينك قد وصلت بكائي طعمي في وصل الحبيب يناطي هيف بدا في حسن مغناه
غير الصدود فما أتت ببلاغ صب له عيش الحياة منغص ما فخر ديروط على البلدان
كل الأنام من العدالة شاكر بدت مبرقعة في حسنها العربي ساقت جيوش التيه نحو أساسي
ته بالجمال وطف على أوقاتي ثبت الغرام وفي فؤادي يحدث زارني في سويعة الامتياز
رفقا بصب حليف والوجد والضجر ذا موعد الوصل الهنيء المنقذ خف الله فالألحاظ منك شوامخ
دم يا هوى واجعل حبالك ترفد حين استهل الظبيُ كالمصباح
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
وامزج الخمر باللما يا نديمي وامزج الخمر باللما يا نديمي 35 0