1 2211
محمد الشاذلي خزنة دار
محمد الشاذلي خزنة دار
(1881 ـ 1954)
محمد الشاذلي بن محمّد المنجي بن مصطفى الخزنة، ولد سنة 1881 وارتبط اسمه ب«اللجنة التنفيذية للحزب الحرّ الدستوري التونسي» دار التشكيلة القومية الوطنية من أول انبعاثها تحت رئاسة الشيخ عبدالعزيز الثعالبي (1874 ـ 1944).
وكان الشيخ الثعالبي ـ وأصله من القطر الجزائري ـ قد ألف حزب تونس الفتاة فسجنه الفرنسيون ثم أطلق وعمل في الخفاء ثم رأس حزب الدستور سنة 1920 الذي ألفه أنصاره في غيابه في مجريات يطول شرحها.
وأرّخ له ابنه المنجي خزنة دار وقال: إنه قضى نصف قرن ونيف في الشعر والأدب والسياسة والكفاح المستمر.. وإنه كان شاعر البلاط «الناصري» وشاعر الشعب في آن واحد، وأشار إلى سجنه بسبب مواقفه وآرائه.
الدهر دهر والرجال رجال بلبل في الروض غنى أيقظ شعورك واطرح برقع الكسل
حي الهلال وقل للغر تنبيها رأيت الناس أقساما من كل قلب لو تشا لك منزل
ذمم تباع وتشترى فلتحى تونس وليعش ما لسلمي يهزها الخيلاء
أسفي على هذا الزمان وأهله لست المبدّل جنسي سلام عليكم من ورا البحر أينما
قف بالديار ولا تحفل بذي عذل أبكي لفرقتهم وهم أحياء يهتز صوتهما الرنين
القول كالبرق والأعمال كالمطر ضربة الدهر في أوان الوعيد خذ الكاسات واشرب من مدامي
يا صاحب الذوق السلي يا أمة شهد الكتاب بفضلها مجلس الشورى هل أتاك النذير
عاطني يا تونسي في نخبها الموت درس وعزرائيل ملقيه سألت عليك القبر لو نطق القبر
تذكرت من أهوى وما كنت ناسيا فم الإحساس أصبح في افترار دع التشبب في الولدان والحور
متى انتصفت شياه من ذئاب يعيش المرء في تعب ليحيا في الجدّ أو في اللعب
زوجي حسينة خفّفي لأوائي عاش في الدنيا شريفا أينفى الاعتصاب بنفي سبع
راق النشيد ورقت نغمة العود قل سلام على العفاف إذا ما نبه لحاظك فالصباح قريب
سلا تونسا عنّي وعنها سلانيا انظر إلى راية الإسلام ما فتئت تأبط رسم الأرض يبغي ابتياعه
كل يؤمل أن يكون سعيدا مشاعر الحب نبض في مجاريها حائرة تسائلت
طال السبات فشأننا استلقاء فتحت بنظمك المنثور بابا كدت أخلو بالحبيب إنما
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
الدهر دهر والرجال رجال يوم الوفاة بشهر الصوم أرخه 301 0