0 2062
ثابت قطنة
ثابت قُطنة

ثابت بن كعب بن جابر العتكي الأزدي أبو العلاء.
من شجعان العرب وأشرافهم في العصر المرواني، يكنى أبا العلاء، وقطنة لقبه لقب به لأن سهماً أصابه في إحدى عينيه أثناء اشتراكه في حروب الترك، فكان يضع على العين المصابة قطنة فعرف بها.
له شعر جيد شهد الوقائع في خراسان (سنة 102هـ) حيث أصيب فيها بعينه ولما غزا أشرس بن عبد الله بلاد سمرقند وما وراء النهر، كان ثابت معه، ووجهه في خيل إلى "آمل" لقتال الترك، فقاتلهم وظفر.
واستمرت معاركه معهم إلى أن قتلوه في حدود عام 110 هـ.
والشاعر كان نصيبه سيئاً جداً من جانب المؤرخين، فلا يوجد ترجمة كاملة لحياته وسيرته.
جمع ماجد بن أحمد السامرائي البغدادي ما وجد من شعره في (ديوان -ط).
أَلَم تَرَ دَوسَراً مُنِعَت أَخاها أَحاجِبُ لَولا أَن أَصلُكَ زَيف أَلا يا هِندُ طالَ عَلَيَّ لَيلي
أَرى أَسَداً تَضَمَّنَ مُفظِعاتٍ ما هاجَ شَوقُكَ مِن نُؤيِ وَأَحجارِ كُلُّ القَبائِلَ بايَعوكَ عَلى الَّذي
تَوافَت تَميمٌ في الطِعانِ وَعَرَّدَت فَدَت نَفسي فَوارِسَ مِن تَميمٍ أَلَم تَرَ أَنَّ الباهِلِيَّ اِبنُ مُسلِمٍ
يا هِندُ أَظُنُّ العَيشَ قَد غَدا أَبي طولُ هذا اللَيلِ أَن يَتَصَرَّما تَعَفَّفَت عَن شَتمِ العَشيرَةِ إِنَّني
إِنَّ اِمرِءاً حَدَبتَ رَبيعَةُ حَولَهُ أَبا خالِدٍ زِدتَ الحَياةَ مَحَبَّةً أَمَّكَ عَيرٌ أَيُّها الأَميرُ
طَرِبتُ وَهاجَ لي ذاكَ اِدِّكارا َرى أَسَداً في الحَربِ إِذ نَزَلتُ بِهِ يا لَيتَ لي بِأَخي نَضرٍ أَخا ثِقَةٍ
رُبَّ اِمرىءٍ باعَ بَيعاً ثُمَّ ما رَبِحت ما سَرَّني قَتلُ الفُزاري وَاِنبِهُ أرى كُلَّ قَومٍ يَعرِفونَ أَباهُم
يا هِندُ كَيفَ يَنصَبٍ باتَ يُبكيني المالُ نَهبُ الدَهرِ ما أَخَّرتَهُ لَو أَنَّ بَكيلاً هُم قَومُهُ
فَدَت نَفسي فَوارِسَ مِن تَميمٍ وَما كانَ الجُنَيدُ وَلا أَخوهُ بَكرٌ أَخونا إِذا نابَتهُ نائِبَهٌ
وَإِنّا لَنُعطي النِصفَ ذا الحَقِّ إَن غَدا أَبا خالِدٍ لَم يَبقَ بَعدَكَ سوقَةٌ عَصافيرُ تَنزو في الفَسادِ وَفي الوَغى
اِنبَئَت بَشِراً وَلِلأَنباءِ مُحَصِّلَةٌ أَفشى عَلَيَّ مَقالَةٌ ما قُلتُها ما زالَ رَأيُك يا مُهَلَّبُ فاضِلاً
فَما العِضّانِ لَو سُئِلا جَميعاً أَقَرَّ العَينَ مَصرَعُ كارَذنجٍ أَتَذهَبُ أَيّامي وَلَم أَسقِ تَرفُلاً
لا تَحسَبَنَّ الغَدرَ حَزماً فَرُبَّما أَلائِمَتي عَميرَةُ أَن رَأَتني فَإِلّا أَكُن فيكُم خَطيباً فَإِنَّني
هَيهاتَ ذلِكَ بَيتٌ قَد سَبَقتَ بِهِ وَكَأَنَّ مَدرَجَةَ النُسوعِ بِدَفنِها
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أَلَم تَرَ دَوسَراً مُنِعَت أَخاها وَكَأَنَّ مَدرَجَةَ النُسوعِ بِدَفنِها 41 0