1 1942
عبدالسلام الشطّي
عبدالسلام الشطّي
( 1256 - 1296 هـ)( 1840 - 1878 م)
عبدالسلام بن عبدالرحمن بن مصطفى بن محمود بن معروف الشطي.
ولد في دمشق، وفيها توفي.
عاش في سورية ومصر والحجاز وفلسطين وتركيا.
قرأ القرآن الكريم وتعلم الخط وهو دون السبع، ثم أخذ العلم عن بعض علماء دمشق.
لازم سليم العطار فأخذ عنه التفسير والحديث، ثم رحل إلى القاهرة، والحجاز (1857 - 1867م) وفي مصر استجاز من علمائها. كما استجاز جمال المكي رئيس
المدرسين بالمسجد الحرام، وأحمد محيي الدين الحسيني مفتي مدينة غزة.
قصد القسطنطينية (1876م)، وقام بالتدريس في مدينة أدرنة (التركية).
أخذ الطريقة القادرية (الصوفية) عن السيد محمد نوري القادري.
كان إمام الحنابلة بالجامع الأموي في دمشق، وكان فيه مزاح ودعابة مع صلاح.
الإنتاج الشعري:
- له ديوان صغير - طبع في دمشق، جمعه الشيخ محمد جميل الشطي (حفيد المترجم له) وهو في نحو أربعمائة بيت، في قصائد متنوعة الموضوع.
الأعمال الأخرى:
- له عدة رسائل وأوراد كتبها بخطه، وله مختصر كتاب: «الفرج بعد الشدة» - الذي ألفه القاضي التنوخي في القرن الرابع الهجري.
نظم القصيدة، والموشحة وشعره يغلب عليه التقليد يرتبط بالمناسبات. مارس التشطير والتخميس والتاريخ الشعري، تنوعت موضوعات قصائده بين المديح النبوي والفخر بالوطن (الشام) والفخر بأسرته وتقريظ الكتب، كما مدح كبراء العصر. قد يسرف في استخدام البديع حتى ينظم أبياتًا مهملة (بغير نقط) وأبياتًا مطرزة (يبدأ كل بيت بحرف، لتصنع الحروف كلمة أو اسمًا معينًا).
مصادر الدراسة:
1 - خليل مردم بك: أعيان القرن الثالث عشر في الفكر والسياسة والاجتماع - (ط 2) مؤسسة الرسالة - بيروت 1977.
2 - محمد جميل الشطي: أعيان دمشق في القرن الثالث عشر ونصف القرن الرابع عشر - دار البشائر - دمشق 1994.
3 - محمد مطيع الحافظ ونزار أباظة: علماء دمشق وأعيانها في القرن الثالث عشر الهجري - دار الفكر - دمشق 1991.
يا آل طه عليكم حملتي حسبت حازت بنو الشطي أعظم نعمة الحمد لله باري اشرف النسم
بيروت إني في هواها أرغب إليك اشتياقي يا كنافة زائد يا من يروم بفقهه
يا رب ان العبد عبد مذنب بدرية في حسنها محمد جابي افندي زاده
إن شاء ربي نلتقي لقد روينا حديثاً عن مشايخنا يا حسنه سلك الدرر
إذا ضاقت بك الدنيا إليك رسول اللَه أشكو نوائباً يا نور خلق اللَه فيك رجائي
شوقي إليكم زائد تيقن أيها العاصي سبحان من في ملكه الرباني
اقصد آلهك لا تقصد سواه ولا ذي ليلة الأنس قد طابت ببهجتها نسب عليه من الصلاح لوائح
أيا عترة المختار إني أحبكم لما عزمت على الترحال من بلد يا رب إني رافع
شمس المعارف راقد تحت الثرى هذا نوادر الأصول إن الصلاة على النبي محمد
أجريت من عشقي إليك مدامعي بجاه طه المصطفى بجاه حبيب اللَه أضحى توسلي
يا غافلين عن الأدناس والشبه إني وحقك لم أزل متشوقاً إن ترم تعلو لاوج الرتب
يا أجل الناس عندي في ملك أفقر الورى شيب رأسي في شبابي
في حاء حبك لم أزل مترقياً لله در مؤلف رسالة لطيفة
بالطبع أوراد زهت كم ملك الامصار عم عدله يا من تعرض للشقا
حبذا الشام مقر الشرفا لمحمدٍ ولاحمدٍ ولمصطفى محمود حمزة فضله
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
يا آل طه عليكم حملتي حسبت ذي ليلة الأنس قد طابت ببهجتها 78 0