2 963
مبارك بن حمد العقيلي
مبارك بن حمد العقيلي
تاريخ ميلاده من:1875 تاريخ وفاته 1956 ميلادي
- ولد في الأحساء سنة 1875وعاش في دبي جُل حياته.
- كان أديبًا واسع المعرفة والاطلاع يغشى مجلسه الكثير من محبي الأدب.
- له ديوان مخطوط تحت عنوان: «كفاية الغريم عن المداحة والنديم» وهو من الشعر النبطي ولم تجمع أشعاره بالفصحى حتى الآن مع العلم بأن مخطوط ديوانه باللغة الفصحى فقد في بيروت إبان الحرب الأهلية.
- توفي 1956- في الأحساء.
إن الزمان الذي كنا نحاذره أحبابنا لو تعلمون بحالنا اذكرونا مثل ذكرانا لكم
لا تبك تُونس يا ياسين أو فدسا الصبر ثوى لما حجبوا كم ذا التجافي يا رشا
إن يوماً لم الق فيه حبيباً لن يدرك المجد من لا جد في الطلب من الفخر هل فاتتك يوماً شوارد
خل عنك الصد يا بدر الدجى عن العادات لا تنبو الطباع عنوان مجدك ظاهر وضاح
أأنت على عهد المحبة ماكث أمحمود الشمائل دمت سام واعدوني بوصلهم ثم حالوا
دع الأوطان تعفى إن رشدتا فلق الصبح بدا هواك بقلب الصب راس وراسخ
اهجر معنى القلب عندك جائز إشقي قلبي بما تشا أو أرحه وجدت فجد الدمع في الخد بالمد
أيا بهجة الدنيا ويا غاية المنى وما طلبي للماء من شدة الظما بما بيننا من عهود ودٍ أكيدة
أعيدوا لنا التاريخ احيوا لنا الذكرى سألناك شيئاً لو سمحت لنا به أزهر نجومٍ أم سعودية غر
من لي بخلٍّ ارتضيه مقارني أين المحبة أين الود يا هذا إن نكن يا حبيب بالرغم غبنا
إليه اشتياقي والهوى يتجدد متلفينا بجفاهم ما لكم واضح نهج الفلاح
يأتي على الناس إصباح وامساء إذا كان صد منكموا قد بدا لنا قد طال منك الجفاء
أمن هجر من تهواه قلبك واجد وشى بالذي تحوي من الحب أضلعي من علم القلب حب الشادن الشادي
لشمس مجدك في الآفاق أضواء دعني أخي من الأدب أسير هواكم عنكم ليس يصبر
لعمرك ما عقل الفتى وعلومه تبدلتم بنا لما نأينا وقد زعموا أن النوى لذوي الجوى
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
إن الزمان الذي كنا نحاذره من علم القلب حب الشادن الشادي 97 0