0 4457
الفروسية
كانت علاقة الشاعر العربي الفارس بفرسه قوية فهي وسيلته في الفخر والحرب والنجاة ومصدر عزته وكرامته فخصص لها حظا وافرا من شعره.
في هذا الديوان نوفر لكم مختارات من الشعر العربي تناولت الفروسية ووصف الخيل واستخداماتها وما ورد فيها من أشعار ومفاخر وحماسة .
أحِبُّوا الخيلَ واصطَبروا عليها ولا مالَ إلا الخيل عندي أُعدُّه وقد أغتدي / معلقة امرؤ القيس
أبَني العَوالي السَّمْهرِيّةِ / ابن هانئ الاندلسي الفروسية في معلقة عنترة أغالب فيك الشوق / المتنبي
حَكِّم سُيوفَكَ في رِقابِ العُذَّلِ/ عنترة مَنْ سَرَّه ضَرْبٌ يُمَعْمِعُ بعضُهُ بَكَرَت تُخَوِّفني الحُتوفَ / عنترة
إذا ما غَدَوْتُم عامِدِينَ لأَرضِنا وخيل إذا كظ الطراد أراحها صَحَا القلبُ عن سَلْمَى ومَلَّ العَواذِلُ
وصواهلٌ لا الهَضْبُ يومَ مَغارها أَمِنْ رَسْمِ دَارٍ ماءُ عَيْنَيكَ يَسْفَحُ وَنَجَّى ابْنَ حَربٍ سابِحٌ ذُو عُلالَةٍ
طَفِقَتْ تَلومُ وَلاتَ حينَ مَلامِهِ وَقَد أَغتَدي في بَياضِ الصَّباحِ خَرَجتُ إِلى القَرمِ / عنترة
نَديمَيَّ إِمّا غِبتُما بَعدَ سَكرَةٍ / عنترة راحوا بصائرُهم على أكتافهم أودى الشباب حميدا ذو التعاجيب
ذهبتَ من الهِجران في غير مذهب سَما لَكَ هَمُّ وَلَم تَطرَبِ لِأَسماءَ رَسمٌ / العباس بن مرداس
تسائلني بنو جشم / الكلحبة وَبَوارِقُ البيضِ الرِقاقِ / عنترة لِمَنْ الدِّيارُ بِتَوْلَعٍ فَيَبُوسِ
وبيدٍ تَرَى ذاتَ السنابك في السّرَى شهِدْنا الرِّهان غداةَ الرهان وأَقبَّ كالسِّرحان / جرير
شَهِدنَ مَعَ النَبيِّ مُسَوَّماتٍ / العباس بن مرداس وعسجدِيّ اللون أعدَدتهُ أَنِاظِرُ الوَصْلُ أَمْ غادٍ فَمَصْرُومُ
نَحنُ قُدنا الجِيادَ حَتّى أَبَلنا أعني على برق أراه وميض خليلّي مرّ بي على أم جندب
وَنَجّاكَ ياِبنَ العامِرِيَّةِ سابِحٌ وباتت تلومُ على ثادقٍ / ابن المضلل وَأَشقَرٍ تُضرَمُ مِنهُ الوَغى
أشقر كالتبر جلا لونه أَمِنْ آلِ مَيٍّ عَرَفتْ َالدِّيارَا كأن أعينها من طول ما جشمت
اسمع المدح الذي لو قيل في/ابن الحجاج صَرَمَت زُنيبَةُ حبلَ من لا يَقطَع ريعَت لِمَنشورٍ عَلى مَفرِقِهِ
1
لاتوجد تعليقات
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أحِبُّوا الخيلَ واصطَبروا عليها وعسجدِيّ اللون أعدَدتهُ 48 0