1 618
عمرو بن الأهتم
عمرو بن الأَهتم
عمرو بن سنان بن سمي بن سنان بن خالد بن منقر، من بني تميم.
أحد السادات والشعراء الخطباء في الجاهلية والإسلام وسمي أبوه سنان بالأهتم لأن قيس بن عاصم المنقري ضربه بقوس فهتم أسنانه وقيل هتمت أسنانه أثناء القتال في يوم الكلاب الثاني (أحد أيام العرب في الجاهلية).
عاش عمرو في الجاهلية وأدرك الإسلام فأسلم وهو أحد الصحابة الشعراء المجيدين. قيل إنه وفد على الرسول مع بني تميم في السنة 9 هـ وكان صغير السن وشارك في فتح بلاد فارس وكان في جيش الحكم بن أبي العاص.
وتوفي عمرو في خلافة معاوية بعد أن عمّر وشاخ
أَلا طَرَقَت أَسماءُ وَهِيَ طَروقُ أُضاحِكُ ضَيفي قَبلَ إِنزالِ رَحلهُ أَلَم تَرَ ما بَيني وَبَينَ اِبنِ عامِرٍ
أَجَدَّكَ لا تُلِمُّ وَلا تَزورُ إِنّا بَنو مِنقَرٍ قَومٌ ذَوو حَسَبٍ قِفا نَبكِ مِن ذِكرى حَبيبٍ وَأَطلالِ
لَيسَ بَيني وَبَينِ قَيسٍ عِتابُ وَذي لَوثَةٍ مِنهى الرقاد بِعَينِهِ فآنَسَت بَعدَما مالَ الرُقادُ بِنا
فَلِلّهِ ساعٍ بِالمَظالِمِ بَعدَها ظَلَلتَ مُفترِش الهَلباء تَشتُمني نَعَماني بِشَربَةٍ مِن طِلاءٍ
طالَ الثواءُ عَلَيها بِالمَدينَةِ لا وَنُكرِمُ جارَنا ما دامَ فينا جَزى اللَهُ خَيراً مِنقَراً مِن قَبيلَةٍ
جِئتُ الإِمامَ بِإسراعٍ لأُخبِرَهُ لَمّا دَعَتني لِلسيادَةِ مُنقَر لَنا حَيّةٌ تَنقَضُّ مِن رَأسِ صَخرَةٍ
وَقُلتُ لِعَوفٍ اِقبِلوا النُصحَ تَرشُدوا اِشرَبا ما شَرِبتُما فَهُذَيل كَأَنّها بَعدَما مالَ الشُريفُ بِها
فَنَحنُ كَرَرنا خَلفَكُم إِذ كَرَرتُمُ فَإِنَّ الرُدَينّي الأَصَم كُعوبُهُ في رَبرَبٍ يَلقٍ جَمٍّ مَدافِعُها
مُحارِبيّينَ حَلّوا بَينَ ذاقِنَة
1
أكثر القصائد مشاهده آخر قصيده مضافه عدد القصائد عدد المتابعين
أَلا طَرَقَت أَسماءُ وَهِيَ طَروقُ فَنَحنُ كَرَرنا خَلفَكُم إِذ كَرَرتُمُ 25 0