تاريخ الاضافة
السبت، 10 مارس 2012 08:02:56 م بواسطة المشرف العام
0 357
عَمَرتُ بِقاعَ عُمرِ الزَعفرانِ
عَمَرتُ بِقاعَ عُمرِ الزَعفرانِ
بِفِتيانٍ غَطارِفَةٍ هَجانِ
بِكُلِّ فَتىً يَحِنُّ إِلى التَصابي
وَيَهوى شُربَ عاتِقَةِ الدِنانِ
بِكُلِّ فَتىً يَميلُ إِلى المَلاهي
وَأَصواتِ المَثالِثَ وَالمَثاني
ظَلَلنا نُعمِلُ الكاساتِ فيهِ
عَلى رَوضٍ كَنَقشِ الخُسرُواني
وَأَغصان تَميلُ بِها ثِمار
قَريباتٌ مِنَ الجاني دَواني
تُثَنّيها الرِياحُ كَما تَثَنّى
بِحُسنِ قَوامِهِ مَأوى جِنانِ
وَأَنهارٍ تَسَلسَلُ جارِياتٍ
يَلوحُ بَياضُها كَاللُؤلُؤانِ
وَأَطيارٍ إِذا غَنَّتكَ أَغنَت
عَنِ اِبنِ المارِقِيِّ وَعَن بُنانِ
نُجاوِبُها إِذا ناحَت بِشَجوٍ
بِقَهقَهَة الهَواقِزِ وَالقَناني
وَغِزلانٍ مَراتِعُها فُؤادي
شَجاني مِنهُمُ ما قَد شَجاني
وَبنوهُم وَيوحَنّا وَشعيا
ذَووا الإِحسانِ وَالصُوَرُ الحِسانِ
رَضيتُ بِهِم مِنَ الدُنيا نَصيبي
غَنيتُ بِهِم عَنِ البيضِ الغَواني
أُقَبِّلُ ذا وَأَلثِمُ خَدَّ هَذا
وَهَذا مُسعِدٌ سَلِسُ العِنانِ
فَهَذا العَيشُ لا حَوضٌ وَنُؤيٌ
وَلا وَصفُ المَعالِمِ وَالمَغاني
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مُصعَب الماجنغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي357