تاريخ الاضافة
الخميس، 15 مارس 2012 08:05:57 م بواسطة المشرف العام
0 342
ومن يأمن الأيام يوماً يرعنه
ومن يأمن الأيام يوماً يرعنه
كما رنما قد كن روعاً فواجيا
كعهدٍ أبي العباس في نور ملكه
يسوس أموراً ثم أصبح غاديا
صروف الليالي رمنه ففجعنه
بمهجة نفس كان عنها محامياً
عدون عليه وهو في دار ملكه
وكن على المغبوط قدماً عواديا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يحيى بن زياد الحارثيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي342