تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 20 مارس 2012 08:30:04 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 20 مارس 2012 08:32:42 م
1 523
أَعِندَكَ أَنّ قَلبي مُستَهامُ
أَعِندَكَ أَنّ قَلبي مُستَهامُ
وَجَفنِي لَيسَ يَطرُقُهُ المَنامُ
حَياتِي فِيكَ أَو مَوتي تَساوى
كَذاكَ العَذلُ عِندِي وَالمَلامُ
مَكانُكُ في الحَشا رَحبٌ مَكِينٌ
حَلَلتَ فَطابَ فيهِ لَكَ المَقامُ
دَليلي في الهَوى خَفَقانُ قَلبي
وَأَجفانُ مَدامِعُها سِجامُ
بَخَدِّكَ سَوسنٌ غَضّ وَوَردٌ
وَوَجهُكَ دُونَهُ البَدرُ التَمامُ
نَعِيمي في رِضاكَ وَأَنتَ سُولي
فَصِل مُضنىً أَضَرَّ بِهِ السَقامُ
عَذابي فيكَ يا مَولايَ عَذبٌ
وَفيكَ حَلا التَهَتُّكُ وَالهُيامُ
بِثَغرِكَ مِن نَفِيسِ الدرِّ عِقدٌ
وَمَرجانٌ يَجُولُ بِها المُدامُ
دَعاني لِلهَوى قَدٌّ قَويمٌ
وَأَجفانٌ بِها سُحِرَ الأَنامُ
إِذا أَنا بِالطُلولِ أبُثّ ما بِي
وَاندُبُها يُطارِحُني الحَمامُ
لِمَن أَشكُو بِما أَلقى وَعَيني
عَليّ جَنت فَلَذَّ لِيَ الغَرامُ
سَقى صَوبُ الحَيا حَيّاً وَرَبعاً
أَحِبَّتُنا بِمَغناهُ أَقامُوا
لِأَنّي قَد قَطَعتُ بِهِ زَماناً
وَشَملي بِالحَبيبِ لَهُ اِنتِظامُ
مَتى شِئتَ اسمَ مَن يَهواهُ قَلبِي
فَذاكَ اسمٌ بِهِ يُبدا الكَلامُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم الحميريغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس523