تاريخ الاضافة
الخميس، 22 مارس 2012 07:59:55 م بواسطة المشرف العام
0 284
وَلَقَد رَجَوتُ مَعَ العِذارِ سُلوَّهُ
وَلَقَد رَجَوتُ مَعَ العِذارِ سُلوَّهُ
فَإِذا بِهِ مِن أَبيَنِ الأَعذارِ
وَرَأَيتُ بَينَ جَبينِهِ وَعِذارِهِ
نُورَ الشُّموسِ وَرَونَقَ الأَقمارِ
يا شادِناً لَم أَدرِ قَبلَ غَرامِهِ
أَنَّ الرَّدى مِن أَعظَمِ الأَوطارِ
مِمّا يُبَيِّنُ أَنَّ ثِغرَكَ زَهرُهُ
طيبُ النَّسيمِ بِهِ مَعَ الأَسحارِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن البَرّاقغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس284