تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 27 مارس 2012 09:51:00 م بواسطة المشرف العام
0 609
أصيب بفارسه الموكب
أصيب بفارسه الموكب
وضاق على وسعه المذهب
وغُيّب في طبقات الثرى
سناً واضحٌ وجنى طيب
ذوت زهرة زهرة من رياض الثرى
وغاض بأفق العلا كوكب
شباب يزف بريعانه
فَريع لميقاته الأشيبُ
وقد كان قِيسَ بنجم الدجى
فلم يُدرَ أيهما أثقبُ
خلا الغاب من خير أشباله
وزلّ بجارحه المرقَبُ
زكت خَلَفاً بنجيع القلوب
عيونٌ بأدمعها تندب
وفي امره عجب انه
بمشرقه جاءه المغرب
فخف وشامخه ثابت
وجف وريحانه مخصب
وعَبَّسَ وهو ندٍ مشرقٌ
كما ضحك العارض الأشنب
سقى قبره واكفٌ ينهمي
وظلَّله وارفٌ يرطب
ولا برحت فوقه روضةٌ
بأزهار رحمته تُعشب
وفي أخويه لمن يرتجي
غياث وغيث لمن يطلب
ومهما غدوت لنا سالماً
فلسنا نبالي بمن يذهب
ومن كنت بحراً لم يَسَل
اذا لم يَسِل حوله مِذنَبُ
فما ضرَ بيتٌ زكا منسب
لأنصاره ورقى منصبُ
اليك بها من بيان الضمير
حميك الغر لها مطلب كذا
وعذراً فمالي من منطقٍ
يقول ولا من يد تكتب
وفي الفضل عطف الى
محاسن ديباجُها مذهبُ
بقيت بقاء التي
لسعدك تسرى فما تُغرب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن اللبانة الدانيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس609