تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 27 مارس 2012 10:15:56 م بواسطة المشرف العام
0 701
شكى لشكواك حتى الشمس والقمرُ
شكى لشكواك حتى الشمس والقمرُ
وبات درّ الدراري الزهر ينتشر
وراحت الريح لا يذكو لها عبق
وأصبح الروض لا يندى له زهر
وقلّص الظل في فصل الربيع لنا
فكادت الارض بالرمضاء تستعر
والماء غاض لنا غيضاً فما نبعت
عين ولا سال في بطحائها نهر
والسحب صاحبها ذعر فما نشأت
ولا استهل لها فوق الربى مطر
ومعدن الدر والياقوت غيض بها
فلم يصب فيه من احجاره حجر
وحل بالطيب في دارين دايرة
فظل يمسك عنها مسكها الدفر
يومان غِبتَ فغاب الأنس أجمعه
وأي أنس اذا ما غِبتَ ينتظر
يا ناصر الملك ان الملك وجهُ عُلىً
وليس غيرك فيه السمع والبصر
ابلال جمسك أهدانا بليل صبا
فعاد عهد الصبا واستبشر البشر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن اللبانة الدانيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس701