تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 27 مارس 2012 10:17:52 م بواسطة المشرف العام
0 1208
سقطت من الوفاء على خبير
سقطت من الوفاء على خبير
فذرني والذي لك في ضميري
تركتُ هواك وهو شقيق ديني
لئن شُقَّت برودي عن غدور
ولا كنت الطليق من الرزايا
لئن أصبحت أجحف بالأسير
أسير ولا أسيرُ الى اغتنام
معاذ اللَه من سوء المصير
اذا ما الشكر كان وان تناهي
على نعمى فما فضل الشكور
جذيمةُ أنت والزبّاء خانت
وما أنا من يقصّر عن قصير
أنا أدرى بفضلك منك أني
لبست الظلّ منه في الحرور
غنيُّ النفس أنت وان ألحت
على كفيك حالات الفقير
تصرف في الندى حيل المعالي
فتسمُحُ من قليل بالكثير
أحدث منك عن نبعٍ غريبٍ
تفتح عن جنى زهر نضير
وأعجب منك أنك في ظلام
وترفع للعُفاة منار نور
رويدك سوف توسعني سرورا
اذا عاد ارتقاؤك للسرير
وسوف تُحلني رتب المعالي
غداة تَحلُّ في تلك القصور
تزيد على ابن مروانٍ عطاء
بها وأنيف ثمَّ على جرير
تأهب أن تعود إلى طلوع
فليس الخسفُ ملتزم البدور
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن اللبانة الدانيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1208