تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مارس 2012 06:29:20 م بواسطة المشرف العام
0 678
هلا ثناك على قلب مشفق
هلا ثناك على قلب مشفق
فترى فراشا في فراش يحرق
قد صرت كالرمق الذي لا يرتجى
ورجعت كالنَفَس الذي لا يلحق
وغرقت في دمعي عليك وغمني
طرفي فهل سبب به أتعلق
هل خدعةٌ بتحية مخفية
في جنب موعدك الذي لا يصدق
أنت المنية والمنى فيك استوى
ظل الغمامة والهجير المحرق
لك قدّ ذابله الوشيح ولونها
لكن سنانك أكحلٌ لا أزق
ويقال انك ايكة حتى اذا
غنيت قيل هو الحَمام الأورق
يا من رشقت الى اسلو فردني
سبقت جفونك كل سهم يرشق
لو في يدي سحري وعندي أخذةٌ
لجعلت قلبك بعض حين يعشق
لتذوق ما قد ذقت من ألم الجوى
وترقّ لي مما تراه وتشفق
جسدي من الأعداء فيك لأنه
لا يستبين لطرف طيف يرمقُ
لم يدر طيفك موضعي من مضجعي
فعذرته في أنه لا يطرق
جفت عليك منابتي ومنابعي
فالدمع يَنشَغُ والصبابة تورق
وكأن أعلام الامير مبشر
نشرت على قلبي فأصبح يخفق
ملك بفتح اللام جوهر هديه
من جوهر الشمس المنيرة أشرق
الخيزرانة تلتظي في كفِّه
والتاج فوق جبينه يتألق
فكأن صوب حيا وصعقة بارق
ما ضم منه نديه والمأزق
متابعد الطرفين جودُ غافل
عما يحل به وعزمُ مطرق
بأس كما جمد الحديد وراءه
كرم يسيل كما يسيل الزئبق
لا تُعجب الأملاك كثرة ما لهم
النبع أصلب والأراكة أورق
ضدان فيه لمعتد ولمُعتف
السيف يجمع والعطاء يفرق
عبقت بنار الحرب نغمة عوده
ما كل عود في وقود يعبق
وانهل من كفّيه نوءٌ مغربٌ
سيان فيه مغرّبٌ ومشرق
يلقى العفاة يمينه وكأنها
قلب الى لقيا الأحبة شيق
يا أول الاعداد في أهل الندى
ولأنت في جمِّ الكريهة فيلق
شهرت علاك فما يشار لغيرها
والخيل أشهرها الجواد الأبلق
بشرى بيوم المهرجان فانه
يوم عليه من احتفالك رونق
طارت بنات الماء فيه وريشها
ريش الغراب وغير ذل شوذق
وعلى الخليج كتيبة جرارة
مثل الخليج كلاهما يتدفق
وبنو الحروب على الجواري التي
تجري كما تجري الجياد السُّبَق
خاضت غدير الماء سابحة به
فكأنما هي في سراب أينُقُ
ملأ الكماة ظهورها وبطونها
فأتت كما يأتي السحاب المُغدق
عجباً لها ما خلت قبل عيانها
أن يحمل الأسدَ الضواري زورق
هزت مجاذيفاً اليك كأنها
أهداب عين للرقيب تحدق
وكأنها أقلام كاتب دولة
في عرض قرطاس تخط وتمشق
يا ناصر العلياء دونك من فمي
دراً على أجياد جودك ينسق
وتقل فيك الشهب لو هي أحرف
والليل حبر والمجرة مهرق
شكراً لأنعمك التي البستني
منها الشبيبة حين شاب المفرق
فاثبتني ظل الندى واثرت لي
ذكراً هو الريحان بل هو اعبق
تباً لمحطوط يروم مكانتي
والنجم من اذيالها متعلق
من كان ينفق من سواد كتابه
فانا الذي من نور قلبي انفق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن اللبانة الدانيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس678