تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مارس 2012 06:30:31 م بواسطة المشرف العام
0 562
تُحيّك حتى الشهب عني وقلّ لك
تُحيّك حتى الشهب عني وقلّ لك
فانك نور الشمس تجلى لي الحلك
أكذب ظني أنني لك أرتقي
ومن ذا الذي يرقى من الفلك الفلك
وأعلم أني لست عندك عالماً
أفي تلك اجرى لحاظي أم ملك
لك اللَه حلاك الضحى من سمائه
وختمك الجوزاء والنجم أنعلك
وبوأك المجد الذي في جلاله
تبوأت من وادي المجرة منزلك
تراودك الدنيا الى ذات نفسها
فلا دولة الا تناديك هيت لك
قطعت اليك البحر استصحب الصبا
وأسلك حيث البرق في حفظه سلك
وآمل من ذاك الحجاب رفوعه
لعلي بعين الشوق أن اتأملت
أنا العبد أهلّني الى البشر والرضا
لمن للمعالي والمكارم أهّلك
اقاسمك النفس التي في جوانحي
مقاسمك المعطيك غاية ما ملك
فما اسود فيها من ظلام يكون لي
وما ابيضّ فيها من ضياء يكون لك
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن اللبانة الدانيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس562