تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مارس 2012 06:36:32 م بواسطة المشرف العام
0 604
وداعٌ ولكني أقول سلام
وداعٌ ولكني أقول سلام
وللنفس في ذكر الوداع حِمام
أخادع نفساً ان تحققتِ النوى
فليس لها بين الضلوع مقام
قد ائتلفت أهواؤها بك جملة
كما ائتلفت في وكرهن حمامُ
وشقت على النصح المبين جيوبها
كما شققت عن زهركن كمام
أكرر لحظي في محياك انه
لنور الهدى فيه عليك قسام
وأحمد من تقبيل كفيك سؤدداً
على عاتق الجوزاء منه حسام
أملبسي النعمى قديما ومثلها
حديثاً وأحداث الزمان عظام
لأجلستني حتى اتكأت ولم تزل
تدل على المولى الكريم
عسى عند حمل العيس رحلي في غد
يهيأ عن زادي لديك طعام
وميلي الى الطاهي وطيب ارادةٍ
ليثبت لي في وصف ذاك كلام
وكيف أزيد المجد صحب محاسن
سهرت لها والعالمون نيام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن اللبانة الدانيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس604