تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مارس 2012 06:39:35 م بواسطة المشرف العام
0 703
أخذت عليك مسالك السلوان
أخذت عليك مسالك السلوان
حدق المها وسوالف الغزلان
زمن المشيب زيادة ولربما
زادتك فيه خيانة الاخوان
زادوا جفاءً فانتقصت مودَّة
ومن الزيادة موجب النقصان
انا مثل مراة صقيل صفحها
القى الوجوه بمثل ما تلقاني
كالماء ليس يريك من لون سوى
ما تحته من صبغة الالوان
ملك اذ عقد المغافر للوغى
حلّ الملوك معاقد التيجان
واذا غدت راياته منشورة
فالخافقان لهن في خفقان
ضبط الأمور ثِقافهُ فأعادها
في شد أسنان على أسنان
عضت على الاملاك دولته به
عضّ الثقاف على قتا المران
ولقلما يغرى الحسام ضريبه
الا وحامله حسام ثان
والدرع ليست جُبّةٌ ما لم يكن
طيّ الحديد بهِ حديدُ جنان
عن ناصر الاملاك حدث واطرح
ما قيل عن كسرى وعن ساسان
مَن قومه العرب الأُلى خيماتهم
لم تبق آونة على الايوان
حنت على ارماحهم مهج العدى
وكذا الطيور تحن للأوطان
يمنية حجزاتهم فلذ لكم
لم تخل من ماضي الفرند يمان
يخفي المكارم وهو يوقد نارها
فكأنها نار بغير دخان
ويجيء نؤُبنائه بغريبة
تروى الربى والشمس في السرطان
فعلت بآمالي عوارفُ كفّه
ما تفعل الأرواح بالأبدان
أسدى اليّ من الصنايع مثلما
أسدت أوائله الى حسان
يا منشيء العلياء بعد مماتها
تفني النجوم وما فناؤك فان
الارض حاجتها اليك بطبعها
كالعين حاجتها الى الانسان
عالج بسيفك ما وراء بحورها
فعليلها في أصعب البُحران
لا تشغلنك خدعة فلربما
في التب سر ليس في العنوان
والخير يجلو كل شيء مثلما
تجلو الشكوك اقامة البرهان
ثُر ثورة السفاح تصفر بالعدى
ولو استقل بهم بنو مروان
عجباً لأعياد اتتك ثلاثة
متناسقات في اتساق زمان
الفتح عيد والعروبة مثله
والنحر عيد رابع الربعان
فكأن نجم المشتري في سعده
والنيرين تجمعت لقران
ملأ البسيطة فيه جندك كثرة
فكأن جندك جاء من غسان
هللت صفحته بنية مخلص
فتهللت بك صفحة الايمان
خذها اليك نسيج شكر حاكه
ذهن وطرز جانبيه لساني
كَلمٌ هو السحر الحلال وما راوا
سحراً حلالاً غير سحر بيان
يا حاقداً قدري وقدري فوقه
ليس الرجال تكال بالقُفران
عبتم رطوبة منطقي فكأنكم
عيتم فتور اللحظ من وسنان
وجهلتم أنّ القلادة لؤلؤٌ
فنحتم الأحجار من ثهلان
أنا شمسكم ان لحت غبتم أو أغب
أبقيت فيكم فضلة اللمعان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن اللبانة الدانيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس703