تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 مارس 2012 07:53:25 م بواسطة المشرف العام
0 396
مَتّى أُبلَّغُ مِن إِقبالِكَ الأَملا
مَتّى أُبلَّغُ مِن إِقبالِكَ الأَملا
يا مَن وَهَبتُ لَهُ نَفسِي فَما قَبِلا
يَكفِيكَ مِنّيَ أَن حَمَّلتَ قَلبِيَ ما
لَم تَستَطِع قُلوبُ الناسِ فَاحتمَلا
هَجَرتَ بَعدَ وِصالٍ كُنتَ تَبذُلُه
يا وَيحَ مَن ذاقَ هَجراً بَعدَما وُصِلا
يا أَهلَ نَجدٍ وَمِن وَجدٍ دَعَوتُكُمُ
وَالبَينُ قَد سَدَّ فِيما بَينَنا السُبُلا
هَبُوا رِضاكُم لِمَشغُوفٍ بِحُبّكُمُ
راضٍ بِحُكمِ هَواكُم جارَ أَو عَدَلا
صِلُوا غَرِيباً عَنِ الأَوطانِ مُنقَطِعاً
يُهدِي حَنيناً إِلى الأَحباب مُتَصِلا
يا مَن تَبَدَّلَتِ الأَحوالُ بَعدَهُمُ
بِنا وَلَم نَتّخِذ مِن حُبّهم بَدَلا
تَنقّلَت في الفَلا عِيسي وَحُبّكُمُ
بَينَ الجَوانِحِ لَم يَبرَح وَلا اِنتَقلا
رَحَلتُ عَنكُم وَقَلبي في مَنازِلِكُم
يا لَيتَ شِعري وَطالَ العَهدُ ما فَعَلا
حَسبي عَلى البُعدِ أَنّي ما سَلَوتُكُم
لا كانَ مَن بانَ عَن أَحبابِهِ فَسَلا
لَم أذكُرِ الصَبرَ وَالسُلوانَ بَعدَكُمُ
وَلا تَناسيتُمُ الإِعراضَ وَالمَلَلا
حَتّى النَواسِمُ مِن أَكنافِ رَبعِكُمُ
تاهَت عَلَينا وَحَتّى طَيفُكُم بِخِلا
تَدارَكُوا مُهجَةً في حُبّكُم فَنِيَت
وَعَلِّلُوا جَسَداً مِن شَوقِكُم نَحَلا
أَهدُوا التَحِيَّةَ تُحَيُوا مَيتَ هجرِكُمُ
أَو النَسيمَ عَلِيلاً يُبرِئُ العِلَلا
لَيتَ الصَبا حَدّثَت عَن لَوعَتي فَعَسى
يَدرِي المُقيمُ بِما يَلقاهُ مِن رَحَلا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن حبيشغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس396