تاريخ الاضافة
الجمعة، 30 مارس 2012 06:29:08 م بواسطة المشرف العام
0 406
يا من عزائمه أمضى إذا انتضيت
يا من عزائمه أمضى إذا انتضيت
من الحوادث إذ يسطو بها القدر
ومن إذا بدا في أفق مكرمة
جبينه السفر استخذى له القمر
عين الرجاء إلى رؤياك شاخصة
في حاجة أنت فيها السمع والبصر
فاجر الصفوف إلى استنزالها قدماً
وصاحباك بها التأييد والظفر
حتى تلاقي من قاضي القضاة بها
شمساً أنارت بها الأحكام والسير
في حبويته إذا استقبلته ملك
مقدس الروح إلا أنه بشر
أضفى على الدين أبراد الشباب فقل
صديقه البر أو فاروقه عمر
من ادعى الشرك في أكرومة معه
فاغلظ عليه وقل للعاهر الحجر
وقل له ما ترى في روضة أنف
وافت ليسقيها من جودك المطر