تاريخ الاضافة
الجمعة، 30 مارس 2012 06:31:02 م بواسطة المشرف العام
0 442
وأنا الذي أخفيت جهد خصاصتي
وأنا الذي أخفيت جهد خصاصتي
من بعد ما ارتشفت بلالة روح
حتى بدا ماء الندى مترقرقاً
في صفحتي طلق اليدين صفوح
وأجلت منه نواظري في غرة
تستنطق الأفواه بالتسبيح
قاضي القضاة المجتبى من معشر
كسبي المديح بهم حلى مديح
أنا يا بن حمدين وتلك مقالة
برئت شهادتها من التجريح
ممن ترف له عليك جوانح
فيها صحيح مودة وجنوح
كم قلت إذ قالوا زمان قابض
منه الكريم على عنان جموح
إن طاف من حدثانه بي
فمكارم القاضي سفينة نوح