تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 3 أبريل 2012 09:24:16 ص بواسطة المشرف العام
0 577
هل بعْدَ طول تغرُّبي وفِراقِي
هل بعْدَ طول تغرُّبي وفِراقِي
أرجُو اللِّقاءَ ولاتَ حين تلاقِ
لمّا رحلْتُ عنِ المنازِلِ لمْ يزَلْ
سُكْنى الغَرامِ بقلبيَ الخفّاقِ
يا حادِيَ الأظْعانِ مالَكَ والسّرى
اللهَ في الرّمقِ الذي هوَ باقِ
هيَ دارُ أحْبابي وموْضِعُ صبْوَتي
ومحَلُّ جيراني وربْعُ رِفاقي
جارَ الزّمانُ ببُعْدِهِمْ ولعلّهُ
يوماً يجودُ بعادةِ الإشْفاقِ
ما لِي وللشمْسِ المنيرةِ كُلّما
تُبْدي وتُبْدِعُ بهجَةَ الإشْراقِ
ما راقَ عيْنيَ دونَهُم حُسْنٌ ولا
دمْعي على حُكْمِ الصّبابةِ راقِ
بَخلوا برَدّ جَوابِ ما راقَ النُهَى
ممّا وشَتْ يمْنايَ في الأوْراقِ
ما بالُهُمْ منَعوا نجائِبَ كُتْبِهِمْ
أن تسْتَقِلَّ بأرْبُعِ العُشّاقِ
ما بالُهُ من بعْدِ حادثة النّوى
لمْ يحفَظوا عهْدي ولا مِيثاقي
يا سائِلي عن شرْحِ حاليَ ليْتَني
لو كُنتُ أُلْقي بعضَ ما أنا لاقِ
ماذا أقولُ وطولُ كتْبيَ لا يَفي
بحَديثِ ما عِنْدي من الأشواقِ
وكتَمتُ ما أهْلُ الهَوى نطَقوا بهِ
إلا قَليلاً ضاقَ عنْهُ نِطاقِي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن فُركونغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس577