تاريخ الاضافة
الخميس، 5 أبريل 2012 05:24:08 م بواسطة المشرف العام
0 261
بشرايَ هذا لِواءٌ قَلَّ ما عُقِدا
بشرايَ هذا لِواءٌ قَلَّ ما عُقِدا
إلا ومد لَهُ الروحُ الأمينُ يدا
وأقبل النصرُ لا يعدو مناحيه
فحيث ما قصدت راياتُه قَصَدا
واستقبَلَتهُ تباشيرُ الفتوحِ فَقَد
كادت تكونُ على أكتافه لَبَدا
وقَرَّبَ الفَلَكُ الدّوَارُ بُغيَتَه
فَلَو تَنَاوَلَ بَعضَ الشُهبِ ما بَعُدا
إمام جيشٍ أراد اللَه نصرتَهُ
فأرسلَ المَلأ الأعلى لهُ مَددا
إني لأحكم بالنصرِ العزيز لَهُ
وإن سَكَت فإنَّ الوحيَ قد شهدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن مجير الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس261